شاهد: أنصار بولسونارو يدعون لتدخل الجيش بعد الهزيمة الانتخابية.. غضبٌ عابر أم تهديدٌ للسلم الأهلي؟

منذ 1 سنة 136

دعا آلاف من أنصار الرئيس البرازيلي المنتهية ولايته جايير بولسونارو الأربعاء من أمام مقر القيادة العسكرية في ساو باولو والعاصمة برازيليا إضافة لريو دي جانيرو إلى تدخل الجيش بعد هزيمة مرشحهم.

كما واصل متظاهرون إغلاق طرق الأربعاء في أكثر من نصف ولايات البرازيل، لكن على نطاق أقل من اليوم السابق.

وتأتي هذه الاحتجاجات غداة خطاب للرئيس اليميني المتطرف المنتهية ولايته، وهو ضابط سابق في الجيش.

وكسر بولسونارو صمته المطبق الذي دام يومين قائلا، إنه "سيحترم" الدستور وأعطى الضوء الأخضر لانتقال السلطة إلى خليفته اليساري لويس إيناسيو لولا دا سيلفا - لكنه وجّه في الأثناء رسالة غامضة إلى أنصاره الذين خرجوا للاحتجاج منذ الاثنين.