سقوط 29 قتيلاً في ميانمار في قصف للجيش على مخيّم للنازحين

منذ 7 أشهر 77

قُتل 29 شخصاً في شمال ميانمار في قصف شنّه الجيش على مخيّم للنازحين، بحسب ما أعلن متحدّث باسم المجموعة العرقية المتمرّدة التي تسيطر على المنطقة.

قال ناو بو، المسؤول في "جيش استقلال كاشين"، لوكالة فرانس برس: "لقد عثرنا على 29 جثة، بينها جثث لأطفال ومسنّين. وأصيب 56 شخصاً" آخر بجروح، مشيراً إلى أنّ القصف وقع ليل الإثنين.

وأضاف أنّ مقاتليه ما زالوا يحقّقون لمعرفة كيف تمّ القصف الذي استهدف مخيّماً للنازحين قرب ليزا التي لا تبعد كثيراً عن الحدود الصينية، وقال: "لم نسمع هدير أيّ طائرة"، مشيراً إلى أنّ هذا الأمر يطرح سؤالاً عمّا إذا كان الجيش قد استخدم طائرة بدون طيار في شنّ هذا الهجوم.

وتدور اشتباكات منذ عقود بين الجيش والحركة المتمرّدة. واشتدّت حدّة هذه الاشتباكات منذ الانقلاب الذي نفّذه جيش ميانمار في شباط/فبراير 2021.

وقُتل حوالي 50 شخصاً وجُرح 70 آخرون في غارات جوّية شنّها سلاح جوّ ميانمار على حفل موسيقي لجيش استقلال كاشين في تشرين الأول/أكتوبر 2022.