سفير طهران بدمشق يعلق على موعد زيارة الرئيس الإيراني إلى سوريا

منذ 1 سنة 105

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- تحدث السفير الإيراني في دمشق حسين أكبري، عن الزيارة المرتقبة للرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي إلى سوريا، موضحًا أنها ستشكل منعطفا على الصعيد الإقليمي، حسبما نقلت عنه وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (إرنا).

وقال أكبري في تصريحات للوكالة الإيرانية: "زيارة رئيس الجمهورية الإيرانية إلى دمشق المقررة، الأربعاء المقبل، مهمة للغاية بسبب المتغيرات والتطورات التي تشهدها المنطقة ولها تأثيرات على الصعيد الإقليمي، وعلى خارج المنطقة، وستسهم في تطوير العلاقات بين إيران وسوريا في كافة المجالات"، حسب قوله.

ومن المقرر أن يقوم الرئيس الإيراني بزيارة إلى سوريا للمرة الأولى منذ 13 عامًا، في الثالث من مايو/ أيار المقبل، تلبية لدعوة رسمية من نظيره السوري بشار الأسد، حسبما أفادت الوكالة الإيرانية.

وأوضح السفير الإيراني: "هذه الزيارة ستحقق إنجازات ليست فقط لطهران ودمشق، بل يمكن أن تستفيد منه دول أخرى في المنطقة".

وأشار إلى أن "طهران ودمشق حققتا نصرًا، وفي حال مزيد من التناغم والتعاون بينهما فيمكنهما تعزيز قدرات المقاومة والاضطلاع بدور أكثر قوة في المنطقة"، بحسب الوكالة الإيرانية.

كما تحدث أكبري عن أن "الزيارة المرتقبة من شأنها تفتح الباب أمام مزيد من العلاقات بين الدول المناهضة للهيمنة، خاصة الدول التي تعاني من العقوبات ولديها مصالح مشتركة"، حسب قوله.