سخرية الأجيال الحديثة من سابقتها وصلت إلى النظارات الشمسية

منذ 6 أشهر 77

ها هم أبناء "الجيل  Z" (المولودون بين عامي 1997 و2010) ينتقدون مجدداً نظراءهم من أبناء الألفية (المولودون بين عامي 1981 و1996)، وهذه المرة بسبب الطريقة التي يرتدون بها النظارات الشمسية. توجهت المؤثرة جوردان هاربر أخيراً إلى منصة "تيك توك" لتكشف عن "التنمر" الذي تعرضت له بسبب أسلوبها في ارتداء نظارتها الشمسية، معلقة على مقطع فيديو لها قائلة: "مواكبة اتجاهات الموضة صعبة هذه الأيام... أريد فقط أن أخبركم عن نوع التنمر المطلق الذي كنت أتعرض له طوال اليوم". كانت هذه بداية مقطع هاربر الذي نراها فيه تأخذ حمام شمس قرب حوض سباحة مع أصدقائها، وتتابع: "طريقة ارتدائي نظارتي الشمسية ليست مرضية لهؤلاء الناس".

بدأت الفتاة الجالسة إلى جانب هاربر بالضحك، ووصفت الطريقة التي ارتدت بها هاربر نظارتها الشمسية بأنها "محرجة تماماً". ثم استعرضت هاربر للمشاهدين طريقة ارتدائها النظارات الشمسية عادة، إذ تثبتها على أعلى جزء في أنفها بحيث تكاد تلتصق بوجهها.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

تتدخل صديقتها التي يُفترض أنها من "الجيل Z"، لتقول لهاربر إن نظارتها الشمسية "مغروسة في وجهها" مما يجعلها تبدو مثل "أب في منتصف العمر يرتدي خوذة مزودة بواقٍ للعينين".

ووفقاً للشابة، فإن الطريقة الصحيحة، أو طريقة "الجيل Z"، لارتداء النظارات الشمسية هي دفعها إلى الأسفل لتستقر على وسط الأنف لضمان ظهور الحاجبين من خلف النظارة.

تنهي هاربر مقطع الفيديو بسؤال المشاهدين عن الطريقة التي يرتدون بها نظاراتهم الشمسية: "الطريقة العادية" أو طريقة "الجيل Z"، أو "طريقة الآباء" أو طريقة جيل الألفية.

منذ نشره في الـ 22 من يوليو (تموز) الماضي، حصل الفيديو على أكثر من 600 ألف مشاهدة وما يزيد على 600 تعليق.

بدت التعليقات منقسمة بين طريقتي ارتداء النظارات الشمسية. وذكر بعضهم أسباباً عملية لارتداء نظاراتهم الشمسية على "طريقة الأب"، مثل الشخص الذي كتب: "أنا أرتديها بالطريقة الصحيحة، أي على أعلى جزء من أنفي وليس على النصف السفلي منه وبالتالي السماح لأشعة الشمس بالوصول إلى عيني وفقدان الغرض تماماً من ارتداء النظارات الشمسية... كم هذا مضحك".

ورد في تعليق مستخدم آخر: "أوه لا، طريقة الأب، هذه طريقة ارتداء النظارات الطبية يا عزيزتي".

قال شخص آخر: "لكنها ستسقط بهذه الطريقة... أنا لدي أنف صغير"، في إشارة إلى طريقة "الجيل Z" في ارتداء النظارات الشمسية.

على كل حال، قال أشخاص آخرون إنهم يرتدون نظاراتهم الشمسية بعيدة قليلاً من أعينهم، تماماً مثل "الجيل Z" لأنهم يريدون إبراز حواجبهم طوال الوقت.

وكتبت إحدى المعلقات: "أنا من جيل الألفية ودائماً ما أرتدي نظارتي الشمسية أسفل أنفي... يجب أن يكون حاجباي ظاهرين دائماً! كم هذا مضحك!" ووافقت أخرى معلقة: "الحواجب ظاهرة. دائماً".

هذه ليست المرة الأولى التي تنتقد فيها الأجيال الشابة الأجيال الأقدم منها لاستمرارها في اتباع اتجاهات لم تعد شائعة. فسبق أن تخلص رواد الموضة الأصغر سناً من سراويل الجينز الضيقة لمصلحة تلك المستقيمة وسراويل جينز "الأمهات" الواسعة وسراويل الجينز العريضة من الأسفل وتلك ذات القصة الرجالية وحتى ذات الخصر المنخفض. عندما بدأ "الجيل Z" بإعادة ارتداء السراويل ذات الخصر المنخفض المثيرة للجدل، شعرت الأجيال الأكبر سناً "بالرعب" من فكرة ارتداء الجينز الذي لا يصل إلى منتصف البطن.

أما بالنسبة إلى الشعر، فإن "الجيل Z" يعتبر أن قسم الشعر بالتساوي في منتصف الرأس أفضل من تسريحه إلى أحد الجانبين. على مر السنين، اعتبر "الجيل Z" أيضاً أن الرمز التعبيري (إيموجي) الذي يظهر وجهاً ضاحكاً ويذرف الدموع من عينيه غير ظريف على الإطلاق، على رغم كونه من الرموز التعبيرية الأكثر استخداماً عام 2021. في الواقع، إنهم يعتبرون الرمز التعبيري للوجه المبتسم عدوانياً بشكل سلبي، ويعترفون بأنهم ينفرون من الرمز التعبيري الضاحك الباكي بسبب إفراط الأجيال الأكبر سناً في استخدامه. بدلاً من ذلك، يستخدم "الجيل Z" رمزاً تعبيرياً على هيئة جمجمة للإشارة إلى أنهم "يموتون" من الضحك، أو رمز الدموع للتعبير عن مشاعرهم.