سامسونغ تحظر «الذكاء الاصطناعي» في مبناها

منذ 1 سنة 115

حظرت شركة «سامسونغ» استخدام موظفيها لأدوات الذكاء الاصطناعي التوليدية الشهيرة مثل «ChatGPT»، بعد اكتشاف قيام موظفين بتحميل كود حساس على النظام الأساسي.

وأخطرت شركة «Suwon»، ومقرها كوريا الجنوبية، الموظفين في أحد أكبر أقسامها أمس الاثنين، بشأن السياسة الجديدة.

إذ تشعر الشركة بالقلق من أن البيانات التي يتم إرسالها إلى منصات الذكاء الاصطناعي هذه بما في ذلك «Google Bard» و«Bing» يتم تخزينها على خوادم خارجية، مما يجعل من الصعب استردادها وحذفها، وقد ينتهي الأمر بالكشف عنها لمستخدمين آخرين.

وحسب «مواقع تقنية» قالت «سامسونغ» للموظفين: «الاهتمام بمنصات الذكاء الاصطناعي التوليدية مثل ChatGPT ينمو داخلياً وخارجياً. وبينما يركز هذا الاهتمام على فائدة وكفاءة هذه المنصات، هناك أيضاً مخاوف متزايدة بشأن المخاطر الأمنية التي يقدمها الذكاء الاصطناعي التوليدي».

وتحظر قواعد «سامسونغ» الجديدة استخدام أنظمة الذكاء الاصطناعي التوليدية على أجهزة الكمبيوتر والأجهزة اللوحية والهواتف المملوكة للشركة، وكذلك على شبكاتها الداخلية.

ولا تؤثر هذه القرارات على أجهزة الشركة المباعة للمستهلكين، مثل الهواتف الذكية التي تعمل بنظام «أندرويد» وأجهزة الكمبيوتر المحمولة التي تعمل بنظام «ويندوز».

وطلبت «سامسونغ» من الموظفين الذين يستخدمون «ChatGPT» والأدوات الأخرى على الأجهزة الشخصية، عدم إرسال أي معلومات متعلقة بالشركة أو بيانات شخصية يمكن أن تكشف عن ملكيتها الفكرية. وحذرت من أن انتهاك السياسات الجديدة قد يؤدي إلى الطرد.