سابورو تعلّق ترويجها لاستضافة أولمبياد 2030 الشتوي بعد فضيحة دورة طوكيو

منذ 1 شهر 80

بقلم:  يورونيوز  •  آخر تحديث: 21/12/2022 - 16:30

عرض الحلقات الأولمبية خلال الحفل الختامي لدورة الألعاب الأولمبية الشتوية 2022 ، في 3 فبراير/شباط. بيكين، الصين.

عرض الحلقات الأولمبية خلال الحفل الختامي لدورة الألعاب الأولمبية الشتوية 2022 ، في 3 فبراير/شباط. بيكين، الصين.   -   حقوق النشر  AP Photo

ستتوقف مدينة سابورو اليابانية عن الترويج لاستضافة أولمبياد 2030 الشتوي وستجري استطلاعًا على مستوى البلاد لقياس مدى الدعم الذي تحظى به، بعد فضيحة فساد دورة ألعاب طوكيو الصيفية العام الماضي، وفق ما أعلن مسؤولون الاربعاء.

وقال أكيفومي كودو، مسؤول محلي في ملف الاستضافة، لوكالة فرانس برس "في ضوء القضية المتعلقة بطوكيو، تقرر أنه يجب علينا نسج ألعاب نظيفة".

تُعتبر سابورو، الواقعة في جزيرة هوكايدو شمال اليابان، المرشحة الأوفر حظًا لاستضافة الألعاب الشتوية للمرة الثانية في تاريخها بعد 1972، متقدمة على سولت لايك سيتي الاميركية وفانكوفر الكندية.

قال عمدة سابورو كاتسوهيرو أكيموتو الثلاثاء إن المدينة بحاجة إلى وقت لوضع تدابير قوية لمكافحة الفساد من اجل كسب التأييد العام.قال للصحافيين "بدلا من مجرد الركض نحو الهدف وإغلاق أعيننا على محيطنا، توصلنا إلى أن أولويتنا يجب أن تكون إزالة أي مخاوف أو شكوك لدى الرأي العام".

وأضاف "سنعيد النظر في خطتنا التشغيلية للألعاب وننشرها، مع الامتثال لإرادة الرأي العام"، مؤكدًا أن سابورو ما زالت ملتزمة بملف ترشيحها.قال كودو إن المدينة تأمل في الانتهاء من وضع خطة جديدة للألعاب في الربيع، ثم إجراء استطلاع للرأي على مستوى البلاد لقياس الدعم.

رأى حاكم هوكايدو، ناوميتشي سوزوكي، الجمعة الفائت أن التحقيق في مزاعم الرشوة في اختيار رعاة ألعاب طوكيو يهدد ملف سابورو "عندما تفكر في سلسلة المشاكل المتعلقة بأولمبياد طوكيو، سيكون من الصعب بناء الزخم".

وتابع "أريد أن تظهر الحقيقة في أقرب وقت ممكن. ما لم نُجر مناقشات شاملة وإجراءات عكسية لنُفهم الناس ما حصل، فلن نتمكن من دفع الأمور إلى الأمام".كجزء من تحقيقها، ألقت الشرطة اليابانية القبض على هارويوكي تاكاهاشي، مدير تنفيذي سابق لألعاب طوكيو، للاشتباه في تلقيه رشاوى مقابل مساعدة الشركات على أن تصبح راعية رسمية للحدث. تم تأجيل أولمبياد طوكيو من 2020 إلى صيف 2021 بسبب جائحة كوفيد.

في وقت سابق من الشهر الحالي، قررت اللجنة الأولمبية الدولية تأجيل اختيار مضيف دورة الألعاب الشتوية 2030، مشيرة إلى مخاوف بشأن تأثير تغير المناخ. كان من المقرر الإعلان عن المدينة الفائزة في خريف 2023.