زيلينسكي: أوكرانيا بحاجة إلى مساعدة طارئة لقطاع الطاقة بقيمة 800 مليون يورو على الأقل

منذ 1 سنة 194

بقلم:  يورونيوز  •  آخر تحديث: 13/12/2022 - 10:38

الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي

الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي   -   حقوق النشر  Genya Savilov/AFP

قالت روسيا وأوكرانيا يوم الثلاثاء إن الوضع صعب في ساحة المعركة بمنطقة دونيتسك شرق أوكرانيا وزعمت كل منهما النجاح في صد هجمات الطرف الآخر. وما يسمى بجمهورية دونيتسك الشعبية هي واحدة من أربع مناطق في أوكرانيا أعلنت موسكو ضمها في سبتمبر-أيلول بعد استفتاء في إجراء نددت به أوكرانيا وحلفاؤها ووصفوه بأنه زائف وقسري.

وقال أكبر مسؤول معين من قبل موسكو في المناطق المحتلة من الإقليم بشرق أوكرانيا، إن التقدم في بعض المناطق كان صعباً، لكنه أضاف أن أكثر من نصف دونيتسك يخضع للسيطرة الروسية. وقال دينيس بوشيلين، المسؤول الروسي عن الجزء الذي تسيطر عليه موسكو، لوكالة الإعلام الروسية (ريا) المملوكة للدولة "تم تحرير أكثر من 50 بالمئة من أراضي جمهورية دونيتسك الشعبية".

وأدى القتال العنيف في المنطقة في الأسابيع الأخيرة إلى عدم وضوح أي أجزاء من دونيتسك تخضع للسيطرة الروسية وأيها يخضع للسيطرة الأوكرانية. وقالت القيادة العسكرية الأوكرانية العليا في تحديثها اليومي حول الأحداث بساحة المعركة يوم الثلاثاء إن قواتها صدت الهجمات الروسية في عشر مناطق.

وزعمت روسيا أن مواقعها تتقدم تدريجياً، وقالت وزارة الدفاع يوم الإثنين إن هجومها هناك أسفر عن مقتل 30 من العسكريين الأوكرانيين يوم الأحد. ومع ذلك، قال بوشلين إن الوضع صعب على طول خط التماس في ليمان بشمال المنطقة. وكانت أوكرانيا حررت ليمان بعد ساعات من إعلان بوتين ضم دونيتسك في سبتمبر أيلول.

قال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي يوم الجمعة إن القصف الروسي المستمر على خط المواجهة في دونيتسك دمر مدينة بخموت بالكامل وألحق أضراراً جسيمة بمدينة أفدييفكا، التي تقع في وسط المنطقة. وقالت هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الأوكرانية يوم الإثنين إن روسيا تواصل تركيز جهودها للتقدم والاستيلاء على المدينتين. 

وأضافت في تحديث مسائي يومي "بالقرب من بخموت، أمطر المحتلون ما يقرب من 20 مستوطنة بقذائف الهاون والمدفعية". وقال الجيش إن تسع مستوطنات تعرضت للقصف قرب أفدييفكا.