ريمونتادا هدية التجديد لـ تشافي.. 8 دقائق تكفي برشلونة لقلب تأخره أمام سيلتا

منذ 6 أشهر 63

جواو كانسيلو

قلب برشلونة تأخره في 8 دقائق لفوز قاتل على سيلتا فيجو في الجولة السادسة من الدوري الإسباني في لقاء أقيم على ملعب لويس كومبانيس الأولمبي بنتيجة 3-2.

وتقدم سيلتا فيجو بثنائية: يورجن لارسن وأناستاسيوس دوفيكاس، وقلب برشلونة تأخره بفضل ثنائية روبرت ليفاندوفسكي وجواو كانسيلو.

وأصبح برشلونة ثاني فريقه يقلب تأخره لفوز في آخر 10 دقائق من عمر اللقاء، منذ أتليتك بلباو ضد سيلتا فيجو في نوفمبر 2001 بنتيجة 3-2 أيضا.

وقدم لاعبو برشلونة هدية التجديد لـ تشافي بعد تمديد تعاقده مع النادي حتى 2025 ليظل على رأس الفريق فنيا.

وارتقى برشلونة للصدارة برصيد 16 نقطة بفارق الأهداف عن جيرونا.

فيما يظل سيلتا فيجو في المركز السابع عشر برصيد 4 نقطة.

التشكيل

بدأ ألونسو في مركز الظهير الأيسر بدلا من أليخاندرو بالدي، وبدأ أيضا توريس بدلا من رافينيا في مركز الجناح الأيمن.

وقاد الهداف البولندي روبرت ليفاندوفسكي الهجوم بعدما سجل 3 وصنع 3 في المباريات السابقة.

Image

وصف المباراة

بدأت المباراة هادئة في أول 18 دقيقة، وباغت إياجو أسباس مرمى تير شتيجن بتسديدة من داخل منطقة الجزاء أبعدها الحارس لركنية.

ثم بعد دقيقة واحدة فقط مرر لوكا دي لا توري بينية إلى يورجن لارسن الذي انفرد من الجهة اليسرى لمنطقة الجزاء وسدد كرة أرضية سكنت الشباك، مسجلا الأول للضيوف.

تهديد برشلونة الأول جاء عن طريق تسديدة قوية من جواو فيليكس علت العارضة في الدقيقة 23.

وفي الدقيقة 36 خرج فرينكي دي يونج متأثرا بإصابة عضلية وعوضه جافي في وسط الملعب.

وكاد الضيوف أن يعززون تقدمهم بالهدف الثاني بتسديدة أبعدها تير شتيجن وتابعها دي لا توري بتسديدة أعلى العارضة في الدقيقة 41.

شوط أول انتهى بتأخر برشلونة أمام أنصاره.

ودفع تشافي هيرنانديز في بداية الشوط الثاني بكل من رونالد أراوخو ولامين جمال بدلا من أوريل روميرو وماركوس ألونسو على الترتيب.

وطالب جوناثان بامبا بالحصول على ركلة جزاء رفض الحكم وتقنية الفيديو احتسابها.

ثم في الدقيقة 60 شارك أليخاندرو بالدي بدلا من أندريس كريستنسين.

وفي الدقيقة 64 أهدر فيران توريس فرصة تسجيل هدف التعادل بتسديدة كرة من داخل منطقة الجزاء مرت بجوار القائم.

ثم تبعها بفرصة أخرى في الشباك الخارجية بعد عدة دقائق.

وفي الدقيقة 76 وبعد 10 دقائق من مشاركته وإثر هجمة مرتدة سجل اليوناني أناستاسيوس دوفيكاس هدف سيلتا فيجو الثاني.

وفي الوقت الذي ظن فيه الجميع أن برشلونة في طريقه لخسارة أول مباراة له في الموسم حدثت الريمونتادا في 8 دقائق.

ليفاندوفسكي انفرد وسدد كرة من فوق الحارس مسجلا هدف تقليص الفارق في الدقيقة 80.

ثم بعد 5 دقائق يحول البولندي عرضية جواو كانسيلو الأرضية من الجهة اليسرى في الشباك.

وفي الدقيقة 89 أرسل جافي عرضية متقنة أودعها كانسيلو في الشباك مسجلا هدف قلب التأخر لفوز.

وكاد أوسكار مينجيزا لاعب برشلونة السابق أن يخطف نقطة لسيلتا بتسديدة أرضية من داخل منطقة الجزاء لكن الكرة مرت بجوار القائم الأيمن لينتهي اللقاء بفوز برشلونة.