روسيا تحذّر بريطانيا من "عواقب وخيمة" بعد الهجوم الأوكراني بمسيّرات على أسطولها في البحر الأسود

منذ 1 سنة 152

حذرت روسيا اليوم، الخميس، بريطانيا من "عواقب وخيمة" بعد هجوم تعرض له أسطولها في البحر الأسود بمسيّرات أوكرانية، السبت الماضي.

والأسبوع الماضي، قالت وزارة الدفاع الروسية إن الهجوم نفذه المركز الثالث والسبعين الأوكراني للعمليات البحرية الخاصة بتوجيه وقيادة متخصصي البحرية البريطانية الموجودين في بلدة أوتشاكيف على ساحل البحر الأسود.

وأضافت أن أفراداً من نفس الوحدة البحرية البريطانية، التي لم تسمها، فجّروا خطي أنابيب نورد ستريم 1 و2 الشهر الماضي.

وتقول روسيا إن أوكرانيا استخدمت الممر الإنساني البحري لتنفيذ الهجوم ولذا علقت مؤقتاً مشاركتها في اتفاق الحبوب الذي تم التوقيع عليه في إسطنبول تحت إشراف أممي وبوساطة تركية. 

ولكن بريطانيا تنفي الاتهامات جملة وتفصيلاً. 

وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان "مثل هذه الأعمال العدائية من جانب المملكة المتحدة قد تؤدي إلى تصعيد الموقف الذي قد يكون له عواقب غير متوقعة وخطيرة".

وتعد بريطانيا واحدة من أكثر دول الغرب الداعمة لكييف والرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي منذ أن أرسلت روسيا عشرات الآلاف من الجنود إلى أوكرانيا في 24 فبراير شباط.