رفع الحظر عن أنابيب رش المياه في حدائق المنازل اللندنية

منذ 1 سنة 169

بعد أسابيع من الأمطار الغزيرة المصحوبة بالعواصف، قررت شركة "تيمز ووتر" التي تزود منطقة لندن الكبرى بالمياه رفع الحظر المفروض منذ فترة، على استخدام أنابيب ري المزروعات المنزلية أو غسل السيارات.

وفي وقت سابق، وضعت الشركة خططاً لاستمرار الحظر الذي فرضته في أغسطس (آب) الماضي على استخدام أنابيب الري المنزلية حينما بلغ الجفاف ذروته، حتى العام المقبل. لكن وجهت اليوم رسائل إلى جمهور المستهلكين أكدت فيها رفع الحظر المفروض على استخدام أنابيب الري المنزلية. وكذلك شكرت الجمهور على إسهامه في المحافظة على المياه خلال فترة الحظر. وكذلك أشارت الشركة إلى أن أحوال الطقس الممطر خلال فصل الخريف تبشر بتحسن منسوب المياه بعد قرابة عام من هطول أمطار أقل من المعتاد.

وأوضحت الرسالة نفسها أن مناطق عدة شهدت أمطاراً غزيرة بما يكفي لتغلغلها إلى مصادر المياه الجوفية التي تزود الأنهار بما تحتاجه من المياه. وبينت الشركة في رسالتها أنها تعتبر التزام الجمهور عدم الإسراف في استهلاك المياه، شكل عاملاً مساعداً، وأعربت عن امتنانها له. وكذلك أكدت أنها ستبذل قصارى جهدها لتحسين أحوال شبكة المياه والتعامل مع قرابة ألف تسرب للمياه خلال الأسبوع الماضي.

وفي رسالتها، أشارت شركة "تيمز ووتر" إلى أن المنطقة مازالت في حاجة إلى هطول مزيد من الأمطار بغية تغذية مصادر المياه الجوفية والأنهار، موضحة أن توقعاتها تشير إلى أن هطول 60 في المئة من أمطار الشتاء الاعتيادية سيكون كافياً لعودة الأوضاع إلى طبيعتها.

وجاء في تلك الرسالة، "إذا أردتم مواصلة عملكم الرائع والمحافظة على المياه فهذا سيساعد بيئتنا، إذ سنواصل استهلاك كميات أقل من مياه أنهارنا وآبارنا الجوفية".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

واستطراداً، جاء قرار شركة المياه في لندن الكبرى بعد أسابيع من هطول أمطار غزيرة وفيضان المياه في أماكن عدة، فيما يواصل خبراء الطقس تحذيرهم من هطول مزيد من الأمطار الغزيرة.

وخلال الصيف الماضي، فرض حظر على استخدام أنابيب الري المنزلي حينما بلغت درجة الحرارة مستويات مرتفعة بالترافق مع شح هطول الأمطار وانحسار مستويات المياه في خزانات الشركة وأنهار منطقة لندن الكبرى.

وفي خطوة متصلة بذلك، رفعت شركة مياه "ساوثرن ووتر" التي تزود مناطق متفرقة في جنوب إنجلترا بالمياه، الحظر الذي سبق أن فرضته على استخدام أنابيب الري المنزلي وشمل ملايين المساكن والحدائق. في المقابل، قررت شركة "ساوث إيست ووتر" التي تزود أجزاء من منطقتي "كِنت" و"سوسكس" استمرار الحظر الذي فرضته يوم 12 أغسطس الماضي.

ولم يعرف بعد إذا كانت شركة "ساوث إيست ووتر" ستلغي الحظر المفروض في المناطق التابعة لها، على غرار ما فعلت شركة "تيمز ووتر".

في سياق متصل، أدى هطول الأمطار بغزارة إلى تراجع إقبال البريطانيين على شراء معدات ري الحدائق المنزلية التي عانت الجفاف في الصيف، كذلك لم تعد أحواض المسابح الخاصة في المنازل بحاجة إلى غمرها بالمياه.