رغم فيديو مناشدة والده.. إيران تعدم بطل "كاراتيه" عمره 21 عاما ورجل آخر شاركا بالاحتجاجات

منذ 3 أسابيع 86

طهران، إيران (CNN)-- أعدمت السلطات الإيرانية رجلين شاركا في احتجاجات مناهضة للنظام العام الماضي، بعد إدانتهما بقتل أحد أعضاء القوة شبه العسكرية في البلاد أو ما يُعرف بـ"الباسيج"، بحسب وكالة فارس الإخبارية شبه الرسمية.

وقالت الوكالة إن محمد مهدي كرامي وسيد محمد حسيني أعدما شنقاً في ساعة مبكرة من صباح السبت، وذلك بعد أن ذكرت وكالة القضاء الإيراني أنها أدينا بقتل سيد روح الله عجميان، وهو عضو في قوة الباسيج، في كرج يوم 3 نوفمبر/ تشرين الثاني 2022.

ونشر محمد حسين آغاسي، المحامي المدافع عن كرامي، على تويتر يوم السبت تغريدة قال فيها إن كرامي لم يُمنح الحقوق النهائية للتحدث مع عائلته قبل إعدامه، مضيفا أن كرامي بدأ أمس الأربعاء إضرابًا عن الطعام الجاف كنوع من الاحتجاج على المسؤولين لعدم سماحهم لأغاسي بتمثيله.

وكان والدا كرامي قد توجها في ديسمبر/ كانون الأول الماضي إلى وسائل التواصل الاجتماعي في نداء من أجل إنقاذ حياته، إذ قال والد بطل الكاراتيه البالغ من العمر 21 عامًا: "أرجوكم، أرجوكم أن ترفعوا أمر الإعدام من ملف ابني".

ويذكر أنه وبهذا الحدث ترتفع حالات الإعدام التي نفذها النظام الإيراني على خلفية الاحتجاجات التي اجتاحت البلاد منذ سبتمبر/ أيلول إلى 4 أشخاص.