رامي جمال ورامي صبري يشعلان حماس جمهور جدة في «فورها الشتاء»

منذ 1 سنة 217

وسط حضور جماهيري كبير، أحيا كل من الفنان رامي جمال، والفنان رامي صبري، والموهبة الصاعدة مها فتوني، حفلة كبيرة أمس (الخميس) في جدة سوبر دوم ضمن حفلات «فورها الشتاء».

افتتح الحفلة الموهبة الشابة مها فتوني، وقدمت مجموعة من الأغاني التي اشتهرت بأدائها ومنها أغاني الفنان رامي جمال، والفنان رامي صبري، ولاقت فقرتها إعجاب الجمهور الذي تفاعل معها.

واعتلى الفنان رامي جمال المسرح وسط ترحيب الجمهور الكبير، وبدأ وصلته الغنائية بأغنية «قمر ومنور» تلتها أغنية «سيبو» وأغنية «أنا حاجي على نفسي» و«بسلم عليه» و«أنت تاني»، بعد ذلك طلب الفنان رامي جمال من الشابة مها فتوني مشاركته أغنية «لو حد شافو» وقدماها سوية بطريقة مميزة حظيت باستحسان الجمهور.

بعدها أكمل الفنان رامي جمال تقديم عدد من أشهر أغانيه التي طلبها الجمهور وردد كلماتها معه وصفقوا على أنغامها، وأنهى وصلته الغنائية بأغنية «الدنيا طعمها سكري»، معبراً عن إعجابه ومحبته لجمهور جدة، وطلب من الجمهور أن يشاركه الغناء، مشيراً إلى أن زوجته متواجدة ضمن الجمهور لدعمه.

وأكمل الفنان رامي صبري الأجواء الحماسية وصعد على المسرح على أصوات ترحيب الجمهور، وبدأ وصلته الغنائية بأغنية «أهد الدنيا» التي يحبها الجمهور، وهي إحدى أشهر أغانيه، ثم قدم أغنية «أنا بعترفلك»، وأغنية «كلمة»، وأغنية «شطبنا» الحماسية. ووصلة غنائية برفقة الشابة مها فتوني، حيث قدما سوية أغنية «مش فارق».

بعد ذلك، قدم الفنان رامي صبري مجموعة من أغانيه المميزة ومنها «وعد مني»، و«بيوحشني الكلام وياك»، و«غمضت عيني»، وكل الأغاني التي كان يطلبها منه الجمهور، الذي عبر عن حبه له، وقال عنه: «جمهور السعودية من أحب الجماهير إلى قلبي، وهو جمهور يستمع للأغاني ويفهمها جيداً، خاصة الأغاني باللهجة المصرية».

وفي الختام، قدم شكره للقائمين على الحفلة والمنظمين وفرقته الموسيقية والجمهور الذي ملأ المكان وتفاعل معه وغنى بصحبته جميع الأغاني وسط أجواء حماسية كبيرة.