رامى جلال نائب التنسيقية يناقش تحديات "النوبة" تمهيدا لـ"الحوار الوطنى"

منذ 3 أشهر 25

عقد النائب رامي جلال، عضو مجلس الشيوخ عن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، جلسة نقاشية مع أهالي النوبة بقرية غرب سهيل، والتي حضرها عدد من رموز المجتمع النوبي.

وتعد، الجلسة النقاشية، أولي الجلسات التمهيدية للحوار الوطني بمحافظة أسوان، في إطار جهود تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين للتعريف بالحوار وضرورته واهميته في هذا التوقيت.

قدم "جلال"، تعريفًا بتنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين لأهالي النوبة والذين أبدوا إعجابهم بالنشاط المكثف الذي تقوم به التنسيقية، وشرحًا مستفيضًا عن الحوار الوطني وأهدافه، مؤكدًا أنه خطوة مهمة على طريق جمهورية جديدة تستمع فيها كل الأطراف لبعضها دون خطوط حمراء أو أسقف محددة سلفًا.

قال "جلال"، إن بلاد النوبة كانت مهدًا لواحدة من أقدم الحضارات في أفريقيا القديمة، وهي حضارة كرمة، وإن المصريين النوبيين لديهم تراث فريد يمثل قوة ناعمة مصرية، وأحد طرق التأثير في القارة السمراء.

وأضاف "جلال"، أن بلاد الذهب أهدت لنا شخصيات مهمة في كل المجالات، مثل المشير محمد حسين طنطاوي، والأديب حجاج أُدول، والفنانين أحمد منيب ومحمد منير.

وخلال اللقاء، تعرف النائب رامي جلال على أبرز التحديات التي تواجه أهالي النوبة، واستمع إلى آراء الأهالي في العديد من القضايا، ومن بينها مشكلات البنية التحتية في القري النوبية والتحديات العامة مثل تلك المتعلقة بنظام التعليمين الفني والتجاري، والإدماج في الأنشطة الرياضية بالمحافظة.

يُشار إلى أن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين قد أعلنت عن إطلاق نوابها سلسلة من الجلسات النقاشية مع المواطنين لمعرفة آرائهم وتصوراتهم حول القضايا التي سيتم طرحها خلال جلسات الحوار الوطني بكل محافظات الجمهورية بالإضافة إلى عقد عدة صالونات لمناقشة تلك القضايا مع المتخصصين من كل المجالات.