رابطة الدوري الإسباني تطالب بفرض عقوبات فورية على يوفنتوس

منذ 1 سنة 121

الثلاثاء، 29 نوفمبر 2022 - 18:33

كتب : FilGoal

يوفنتوس

أصدرت رابطة الدوري الإسباني "لا ليجا"، بيانا تطالب فيه بفرض عقوبات رياضية فورية على يوفنتوس الإيطالي.

وأعلن مجلس إدارة نادي يوفنتوس استقالته من منصبه بكامل أعضائه بشكل رسمي. (طالع التفاصيل)

وجاء بيان الرابطة:

بعد استقالة مجلس إدارة يوفنتوس في وقت متأخر من يوم الاثنين 28 نوفمبر، طالبت لا ليجا بفرض عقوبات رياضية فورية على النادي.

قدمت لا ليجا شكوى رسمية ضد يوفنتوس لـ الاتحاد الأوروبي لكرة القدم في أبريل 2022 أبلغت عن انتهاكات مالية عادلة يجري التحقيق فيها من قبل جارديا دي فينانزا الإيطالية، وهي وكالة إنفاذ تحت سلطة وزير الاقتصاد والمالية في البلاد، ومكتب المدعي العام في محكمة تورينو.

على وجه التحديد، تتهم الشكوى بأن يوفنتوس استأثر بالتحويلات التي تزيد عن القيمة العادلة وتحت حساب نفقات الموظفين، مما أدى إلى خرق متطلبات التعادل في الاتحاد الأوروبي لكرة القدم. بالإضافة إلى ذلك، تتهم الشكوى يوفنتوس بإخفاء فاتورة الأجور الحقيقية للاعبين.

هذا الإثنين، في نفس البيان الذي أعلن فيه استقالة مجلس إدارته، أقر يوفنتوس بوجود مخالفات في المحاسبة المالية، والتي تهدف أيضا إلى تضليل سلطات اللعب المالي النظيف في الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، من بين أمور أخرى.

كجزء من حملتها للترويج لكرة القدم المستدامة ماليا في أوروبا، يواصل لا ليجا متابعة هذه الشكاوى ضد يوفنتوس ويطالب بفرض عقوبات رياضية فورية على النادي من قبل السلطات المختصة.

لطالما كان لا ليجا مؤيدا رئيسيا لتنفيذ وتطبيق وإنفاذ قواعد الاستدامة المالية القوية في كرة القدم. في أبريل من هذا العام، تقدمت لا ليجا بشكاوى بشأن انتهاكات اللعب النظيف التي تم رفعها إلى الاتحاد الأوروبي لكرة القدم ضد يوفنتوس، وكذلك ضد مانشستر سيتي وباريس سان جيرمان.

طبقت المنافسة الإسبانية نفسها قواعد "السيطرة الاقتصادية" الخاصة بها منذ ما يقرب من عقد من الزمان، بناءً على طلب الأندية التي يتألف منها الدوري. الاستدامة المالية أمر بالغ الأهمية لحماية الأعمال التجارية لكرة القدم. حماية كرة القدم لدينا!

وأشار يوفنتوس في بيانه إلى أن كل من أندريا أنييلي رئيس النادي ونائبه بافل نيدفيد وماوريتسيو أريبافيني المدير الرياضي قد قدموا استقالة جماعية خلال اجتماع استثنائي أقيم مساء اليوم.

كما تقدم جميع أعضاء مجلس الإدارة الحالي باستقالتهم أيضا.

مجلس الإدارة رأى أن قرار الاستقالة هو الأنسب لمصحلة النادي في الوقت الحالي بسبب قضايا الحسابات القانونية لذلك يرى أنييلي إن النادي يحتاج إلى مجلس إدارة جديد.

وقرر المجلس إسناد رئاسة النادي التنفيذية بشكل مؤقت لأريفاباني الذي سيتولى مسؤولية قيادة النادي حتى الإعلان عن مجلس الإدارة الجديد.

كما تم الإعلان عن تولي ماوريتسيو سكانافينو منصب مدير عام النادي.

تولى أنييلي رئاسة يوفنتوس منذ عام 2010 وأسهم في عودة الفريق لمنصات التتويج بعد أن حصل على الدوري الإيطالي 9 مرات متتالية.

وفقا لفابريزيو رومانو الصحفي الإيطالي فإن مجلس الإدارة المقبل سيتم اختياره خلال الأشهر المقبلة.

ويحتل يوفنتوس حاليا المركز الثالث في جدول ترتيب الدوري الإيطالي بفارق 10 نقاط عن نابولي صاحب الصدارة.