رئيس وزراء بولندا يعلن اختيار بلاده عرضا أمريكيا لبناء أول محطة للطاقة النووية

منذ 1 سنة 143

قال رئيس الوزراء البولندي ماتيوش مورافيتسكي يوم الجمعة إن شركة وستنجهاوس إلكتريك الأمريكية ستبني أول محطة للطاقة النووية في بولندا مؤكدا بذلك قرارا طال انتظاره ويهدف إلى خفض انبعاثات الكربون في البلاد والتخلص التدريجي من الفحم.

ومع شن روسيا حربا في أوكرانيا المجاورة، يؤكد اختيار بولندا لشريك من الولايات المتحدة الأهمية التي توليها وارسو للعلاقات مع واشنطن.

وكانت وستنجهاوس تتنافس مع شركة هيدور للطاقة النووية المملوكة للدولة في كوريا الجنوبية والتي قدمت عرضا في أبريل نيسان. وأجرت وارسو محادثات أيضا مع شركات فرنسية بشأن المشروع.

وقال مسؤول كبير بالحكومة الأمريكية للصحفيين إن "هذه صفقة ضخمة لأن الأمر لا يتعلق فقط بمشروع تجاري للطاقة، إنه يتعلق بطريقة سنحدد بها ... الأمن المتبادل لعقود قادمة".

وقال المسؤول ان اختيار وستنجهاوس والولايات المتحدة يبعث برسالة الى الرئيس الروسى فلاديمير بوتين "حول قوة وتداخل التحالف بين الولايات المتحدة وبولندا".