رئيس مرتزقة فاغنر ناصحا مقاتليه :"لا تسرفوا بالشرب، لا تتعاطوا المخدرات، لا تغتصبوا النساء."

منذ 3 أسابيع 68

بقلم:  يورونيوز  •  آخر تحديث: 05/01/2023 - 16:53

 رجال من مجموعة فاغنر خلال الافتتاح الرسمي للمكتب خلال يوم الوحدة الوطنية، في سانت بطرسبرغ، روسيا، 4 نوفمبر 2022

رجال من مجموعة فاغنر خلال الافتتاح الرسمي للمكتب خلال يوم الوحدة الوطنية، في سانت بطرسبرغ، روسيا، 4 نوفمبر 2022   -   حقوق النشر  Dmitri Lovetsky/AP

أعلن قائد مجموعة فاغنر المسلحة الخميس الإفراج عن أول مجموعة سجناء روس حصلوا على عفو في مقابل قتالهم في أوكرانيا إلى جانب الجنود الروس.

وظهر يفغيني بريغوجين، وهو رجل أعمال معروف بأنه مقرب من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ويكثر من التصريحات منذ بدء الغزو الروسي لأوكرانيا، في فيديو إلى جانب رجال وجوههم مموهة.

وقال في الفيديو الذي نشرته وكالة ريا نوفوستي الروسية للأنباء "عملتم حتى نهاية عقدكم. عملتم بشرف وكرامة ".

ودعا المجتمع الروسي إلى "التعامل بأكبر قدر من الاحترام" مع هؤلاء الرجال الذين حاربوا خلال ستة أشهر للحصول على الحرية".

وأضاف "لا تسرفوا بالشرب، لا تتعاطوا المخدرات، لا تغتصبوا نساء، لا ترتكبوا حماقات".

ومقاتلو مجموعة فاغنر منتشرون خصوصاً على خط المواجهة في المعركة من أجل السيطرة على مدينة باخموت التي تحاول القوات الروسية عبثاً الاستيلاء عليها منذ الصيف والتي أصبحت موقعًا لخسائر فادحة ودمار للجانبين.

قبل بدء النزاع في أوكرانيا، رصد مرتزقة فاغنر في سوريا وليبيا وفي الكثير من البلدان الإفريقية.

في أيلول/سبتمبر، انتشر فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي ظهر فيه رجل في باحة أحد السجون ويشبه يفغيني بريغوجين إلى حدّ كبير ويقترح على السجناء القتال في أوكرانيا.

وقال الرجل في ذاك الفيديو "إذا وصلتم إلى أوكرانيا وقررتم أن هذا القتال ليس لكم، سنعتبر ذلك فراراً وسنطلق النار عليكم. هل لديكم أسئلة؟"

وأمرهم بعدم الاستسلام، مشيراً إلى أن المجندين سيحملون معهم قنابل يدوية في حالة القبض عليهم، مضيفاً "إذا توفيتم، ستُعاد جثتكم إلى المكان الذي اخترتموه في الطلب".

ولم تؤكّد شركة "كونكورد" المملوكة لبريغوجين ما إذا كان الرجل في ذاك الفيديو هو صاحبها.