رئيس "قوى النواب" يستنكر الصمت المخجل للمجتمع الدولى فى العدوان على غزة

منذ 7 أشهر 71

أدان واستنكر بشدة النائب عادل عبد الفضيل، رئيس لجنة القوى العاملة بمجلس النواب، العدوان الإسرائيلى على قطاع غزة، واقتحام مستوطنين المسجد الأقصى، فضلا عن استمرار الاقتحامات للمدن الفلسطينية، وآخرها نابلس، بالإضافة إلى الانتهاكات بحق المقدسات الإسلامية والمسيحية فى القدس، مؤكدا أن الاقتحامات الإسرائيلية للمدن الفلسطينية المحتلة، يهدد بدوامات أوسع من العنف الذى سيدفع الجميع ثمنه.

وأشاد رئيس لجنة القوى العاملة بالنواب، بالرسائل القوية التى أرسلها الرئيس عبد الفتاح السيسى بعد العدوان على غزة: "أنه لا تهاون أو تفريط فى أمن مصر القومى تحت أى ظرف، وأن "أمن مصر القومى مسئوليته الأولى"، مؤكدا أن السلام العادل والشامل، القائم على حل الدولتين، هو السبيل لتحقيق الأمن الحقيقى والمستدام للشعب الفلسطينى، وأن مصر لا تتخلى عن التزاماتها تجاه القضايا العربية وعلى رأسها القضية الفلسطينية، معربا عن أمل مصر فى التوصل لحل وتسوية القضية الفلسطينية عن طريق المفاوضات التى تفضى إلى السلام العادل وإقامة الدولة الفلسطينية، مشددا على أن مصر لن تسمح بتصفية القضية على حساب أطراف أخرى.

وأكد النائب "عبد الفضيل"، على ضرورة محاسبة مرتكبى هذه الجرائم بحق الشعب الفلسطينى، وضرورة إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس، وأن عملية السلام يجب أن ترتكز على أساس قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة بالقضية الفلسطينية، وإيقاف العدوان على غزة بشكل فورى، قبل أن تتسبب بمزيد من الخسائر بالأرواح ودون أن تؤدى إلى دوامة صراع جديدة فى المنطقة.

واستنكر "عبد الفضيل" الصمت المخجل للعالم والمجتمع الدولى الذى يكيل بمكيالين، ولا يعرف الحق والعدل لحقوق الشعب الفلسطينى فى أن يعيش فى أرضه بأمن وأمان، والعالم يرى استهداف الفلسطينيين المدنيين الأبرياء، وأسفر عن استشهاد وجرح الآلاف من المدنيين.

كما أدان التواطؤ الغربى الأمريكى والأوروبى المستمر مع إسرائيل فى هذه الجرائم ضد الإنسانية، وإرسال العتاد والسلاح والذخيرة والجيوش والمساندة المباشرة لأبشع جرائم التطهير العرقى التى يمارسها الكيان الصهيونى الغاصب.

ووصف رئيس لجنة القوى العاملة، العدوان الإسرائيلى بأنه وصمة عار فى جبين الإنسانية والمنظمات الدولية والمنظمات الحقوقية والعالم الذى يرى الظلم يجتاح شعب أعزل مسالم ويقذف بكل وحشية على سكان آمنين ويقتل الأبرياء من النساء والأطفال والشيوخ والشباب ولا يراعى أى إنسانية ويمنع عنهم الماء والكهرباء والغذاء وأى مساعدات.

وطالب، بتحرك المجتمع الدولى بشكلٍ فورى وفاعل لوقف العدوان على غزة، وتوفير الحماية للشعب الفلسطينى فى القطاع، وفى الأراضى الفلسطينية المحتلة كافة.

وقال "عبد الفضيل" إن ممارسات إسرائيل العنيفة تعد انتهاكًا صارخًا للقانون الدولى وتتعارض مع قرارات الأمم المتحدة والأخلاق الإنسانية المتعارفة، وتستهدف حقوق الإنسان الأساسية.

واختتم عبد الفضيل، قائلا: "إن سيناء للمصريين فقط، ودفعنا ثمنها غالى جدًا، واللى عايز يجرب يقرب أرض سيناء".