رئيس برلمانية التجمع: زيارة رئيس النواب لسوريا مُعبرة عن مصر

منذ 1 سنة 135

أكد النائب عاطف المغاوري، رئيس الهيئة البرلمانية لحزب التجمع الوطني التقدمي، أن زيارة المستشار الدكتور حنفي جبالي، رئيس مجلس النواب، ضمن وفد الاتحاد البرلماني العربي إلى العاصمة السورية (دمشق)، تنفيذا لقرار المؤتمر الـ34 للاتحاد البرلماني العربي الذي عُقد في العاصمة، مُعبرة عن مصر، لافتا إلي أن التصريحات التي أدلي بها المستشار حنفي جبالي، من قلب دمشق تعبر عن روح مصر.

وقال "المغاوري" خلال الجلسة العامة لمجلس النواب، اليوم الاثنين، برئاسة المستشار الدكتور حنفي جبالي، إن الزيارة تأتي في أعقاب الذكري الـ 65 لأول وحدة عربية بين قطريين عربيين في العصر الحديث حيث "مصر وسوريا"، وفي أعقاب كارثة طبيعية ممثلة في الزلزال الذي فاجئ سوريا بعدما استنزفت في الإرهاب وكانت آثارها وعدم قدرتها علي مواجهته في الضحايا والمشردين وإعادة الإعمار في المستقبل.

وأضاف "المغاوري" أن ما تناقلته وكالات ووسائل الاعلام السورية من تصريحات لرئيس مجلس النواب، تعبر عن الروح العربية والموقف الأصيل في استعادة سوريا، والذي كلل بموقف التضامن باتصال اخوي أجراه الرئيس عبد الفتاح السيسي مع شقيقة بشار الأسد في أعقاب الكارثة الطبيعية، معزياً ومعبراً عن تقديم مصر لكافة وسائل الدعم، واكتمل الموقف بزيارة وزير الخارجية سامح شكري.

وتابع النائب عاطف المغاوري، أن ما وصله من اتصالات من الأخوة الأشقاء في سوريا عقب الزيارة، أنهم يعبرون عن خالص التحية والاحترام لشعب مصر قيادة وشعبا وحكومة، مشيراً إلي أن هذا المشوار سيكتمل بكسر الحصار عن سوريا، الذي بدأ من 2004.

ولفت "المغاوري" المخاطر التي تحيط بالأمة العربية ومساعي تفتيت القطر العربي، وأن موقف القيادة المصرية وثورة 30 يونيو، أوقف التدهور الموقف المبدئي خاصة، لافتاً إلي المبدأ الذي أرساه الرئيس عبد الفتاح  السيسي أننا مع الجيوش الوطنية التي تحمي الدولة الوطنية، وهذا هو المعيار تحتكم مصر في علاقاتها مع الأقطار العربية.

وشدد "المغاوري" علي ضرورة كبح جماح آلة القتل الصهيونية التي ترتكب المذابح في حق الشعب الفلسطيني، وضرورة توفير الحماية كشعب محتل، قائلاً: قوافل الشهداء لا يمكن أن يذهب هباءا، لفلسطين اسرة عربية"

يٌشار إلي أن الرئيس السورى بشار الأسد استقبل وفد الاتحاد البرلمانى العربى أمس الأحد، حيث أكد المستشار الدكتور حنفى جبالى، رئيس مجلس النواب، أن الزيارة إنما تأتى تأكيدًا على الدعم و التضامن التام مع الشعب السورى الشقيق فى مواجهة تداعيات كارثة الزلزال المُدمر.

وعقب ذلك اللقاء، توجه المستشار الدكتور حنفي جبالى، رئيس مجلس النواب، ووفد الاتحاد البرلمانى العربى للقاء أعضاء مجلس الشعب السورى، حيث أكد المستشار الدكتور حنفي جبالى، على الرباط التاريخى الذى يربط مصر وسوريا، مؤكدًا أن هذه الزيارة تهدف لمؤازرة الشعب السورى الشقيق، ومُتمنيًا لسوريا الشقيقة وشعبهًا الصامد المناضل كل الازدهار والرفاهية والرخاء.