رئيس الحركة الوطنية: انضمام مصر لـ"بريكس" انعكاس لعمق العلاقات مع الصين

منذ 6 أشهر 55

شارك اللواء رؤوف السيد علي رئيس حزب الحركة الوطنية المصرية في الحفل الذي أقامته سفارة جمهورية الصين الشعبية في القاهرة بمناسبة ذكرى العيد الوطني ال 74 لجمهورية الصين وذلك تلبية لدعوة رسمية من السفير الصيني بالقاهرة للمشاركة في هذا الحدث.

ووجه اللواء رؤوف التهنئة إلى جمهورية الصين حكومة وشعب بهذه الذكرى الطيبة متمنيا لهم مزيد من التقدم والازدهار، مشددا على أن هذه المشاركة تأتي في إطار العلاقات المتميزة والمتنامية التي وصلت إليها العلاقات المصرية الصينية.

وأشار رئيس حزب الحركة الوطنية المصرية في تصريحات إعلامية له على هامش مشاركته في احتفالية السفارة الصينية إلى أن انضمام مصر إلى مجموعة البريكس يعد بمثابة تحرك إيجابي وانعكاس لعمق العلاقات الطيبة مع جمهورية الصين الأمر الذي يزيد من معدلات الثقة في ظل شراكة استراتيجية وتجارية بين البلدين تعمقت وتزايدت خلال السنوات العشر الأخيرة وبالأخص في مبادرة الحزام والطريق وكذلك في رؤوسه مصر 2030 وتحقيق نتائج مثمرة وإيجابية في هذه الأطر التنموية كما أن الصين باتت شريكا تجاريا قويا لمصر منذ ما يزيد عن 11 سنة بما يعظم من فرص الاستثمار المتبادل.

شارك بالحضور في الحفل لفيف من الوزراء ورؤساء الأحزاب وأعضاء مجلس النواب وأعضاء البرلمان العربي وعدد من السفراء الأجانب بجانب العديد من الشخصيات البارزة وأعضاء الجالية الصينية في مصر.

الجدير بالذكر أن السفير الصيني بالقاهرة لياو ليتشيانج، كان قد أكد خلال تصريحات إعلامية له في الاحتفال بأن الصين ومصر صديقان حميمان وشريكان تحت قيادة رئيسي البلدين، وتتعمق الشراكة الاستراتيجية الشاملة الصينية المصرية والثقة السياسية المتبادلة بينهما باستمرار، وظل الجانبان يتبادل الدعم الثالث في القضايا التي تخص المصالح الجوهرية والهموم الكبرى للجانب الآخر، جاء ذلك خلال الاحتفال بالعيد الوطني الصيني، والذكرى ال 74 لتأسيس الصين.

وأشار السفير إلى أن الرئيس عبد الفتاح السيسي، أكد عدة مرات على دعمه لمبدإ الصين الواحدة، لذا يسجل الجانب الصيني تقديره العالي لذلك، مضيفا أن انضمام مصر وغيرها من الدول إلى مجموعة البريكس ستضخ حيوية جديدة على آلية تعاون البريكس.