"ذئاب الليل".. أنصار بوتين "الأوفياء" يبدأون رحلة على الدراجات النارية من موسكو إلى برلين

منذ 1 سنة 81

رفعت المسيرة التي أطلق عليها اسم "طرق النصر"، الشعار التقليدي للهجوم الروسي على أوكرانيا "نحن لا نخذل شعبنا".

بدأ مئات من سائقي الدراجات النارية الروس أعضاء نادي "ذئاب الليل" الموالي للكرملين، مسيرة "وطنية" في موسكو السبت لإنهاء رحلتهم في 9 أيار/مايو في برلين، وفق صحافية من وكالة فرانس برس.

انطلقت مجموعة الدراجات النارية التي يقودها ألكسندر زالداستانوف الملقب بـ"الجراح" (60 عاما) زعيم ومؤسس النادي، من "بايك سنتر" حيث مقرها جنوب شرق موسكو.

ورفع العديد من المشاركين في المسيرة العلمين الروسي والسوفياتي. ولصق البعض حرف "Z" على دراجاتهم النارية الذي يرمز "للعملية العسكرية الخاصة الروسية" في أوكرانيا التي بدأت في شباط/فبراير 2022.

رفعت المسيرة التي أطلق عليها اسم "طرق النصر"، الشعار التقليدي للهجوم الروسي على أوكرانيا "نحن لا نخذل شعبنا".

وفقًا للمنظمين، على سائقي الدراجات أن يمروا في الأول من ايار/مايو عبر مدينة فولغوغراد - ستالينغراد سابقا - على نهر الفولغا، مسرح المعركة الدامية بين القوات السوفياتية والألمانية النازية في 1942-1943 التي شكلت نقطة تحول خلال الحرب العالمية الثانية مهدت لانتصار الاتحاد السوفياتي وحلفائه.

وسيواصلون بعد ذلك طريقهم إلى منطقة دونيتسك في دونباس التي تشهد معارك عنيفة في شرق أوكرانيا، حيث يعتزمون توزيع المساعدات الإنسانية على المدنيين والجنود الروس.

وقال أرتيوم وهو عامل يبلغ 34 عاما لفرانس برس قبل الانطلاق: "سكان دونباس ونحن الشعب نفسه".

ألكسندر زالداستانوف الذي يؤكد أنه "صديق" الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، يخضع لعقوبات غربية بسبب دعمه لضم روسيا شبه جزيرة القرم عام 2014 وللهجوم الروسي على أوكرانيا.

في أيار/مايو 2015 مُنع من دخول بولندا عندما أراد تنظيم "رالي النصر للدراجات النارية" في جميع أنحاء أوروبا. وأثار الحظر غضب الخارجية الروسية.