دموع وفرح بين طلاب مسابقة "مستقبل وطن" لـ"أوائل الطلبة".. صور

منذ 1 شهر 72

يواصل حزب مستقبل وطن، فى جميع مراكز المحافظات، منافسات ماراثون مسابقة "أوائل الطلبة"، بموسمها الثانى، بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، والتى شهدت منافسات قوية، على مستوى المراحل التعليمية الثلاثة "الابتدائى – الإعدادى - الثانوى"، وذلك لتحديد أوائل المراحل التعليمية لكل قسم أو مركز.

وشهدت مسابقة "أوائل الطلبة"، منافسات قوية وحماسية، بين صفوف المشاركين فى المسابقة، ونتائج غير متوقعة، لتحديد الفرق الصاعدة على مستوى المراكز، والتى كشفت عن وجود العديد من المواهب الصغيرة، ورغم شدة المنافسات بين الطلاب والطالبات، إلَّا أنها تميزت بالروح الطيبة والتعاون المثمر بين الجميع.

كما شهد ماراثون "أوائل الطلبة"، ارتفاع المستوى الثقافى والمعلوماتى للطلاب بما يؤكد استيعاب الطلاب للأسئلة وتنمية ثقافتهم والحرص على القراءة استعدادا للمسابقة.

وتباينت ردود أفعال الطلاب المشاركون فى مرحلة التصفيات بمسابقة "أوائل الطلبة"، عقب الإنتهاء من امتحانات المواد المقررة، والتى امتزجت بين فرح وبكاء وقلق، وذلك خلال إعلان حصولهن على المركز أو الترتيب الأول والثانى أو خروج باقى المتسابقين.

وكان قد أطلق حزب مستقبل وطن، فى أول ديسمبر 2022 ماراثون مسابقة "أوائل الطلبة" على مستوى مدارس المحافظات، فى نسخته الثانية، بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، لطلاب الشهادات "الابتدائية – الإعدادية – الثانوية العامة"، وذلك للارتقاء بالمستوى الدراسى للطلاب ورفع التوعية بالمشروعات القومية.

مسابقة أوائل الطلبة من كل بيت فى مصر، فى موسمها الثانى، تأتى وفقًا لبروتوكول التعاون بين حزب مستقبل وطن ووزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، حيث وضعت أمانة شئون التعليم والبحث العلمى المركزية بحزب مستقبل وطن، ومديريات التربية والتعليم على مستوى المحافظات، ضوابط تفعيل مسابقة "أوائل الطلبة 2022"، لتنفيذ المسابقة بجميع محافظات الجمهورية، وذلك تنفيذًا لتوجيهات المهندس أشرف رشاد الشريف، الأمين العام، النائب الأول لرئيس حزب مستقبل وطن، ورئيس الأغلبية البرلمانية بمجلس النواب.

وتهدف المسابقة إلى تشجيع الطلبة والطالبات على التفوق العلمى وتقوية روح التنافس المبنى على معايير تتسم بالشفافية والنزاهة والموضوعية وتنمية روح الولاء والانتماء لدى الطلاب والإعلاء من قيمة التنافس الشريف فى المجالات العلمية والثقافية بين الطلاب.

ويأتى ذلك فى إطار السياسة العامة التى ينتهجها حزب مستقبل موطن دعمًا لمؤسسات الدولة المصرية للرئيس عبد الفتاح السيسى، من أجل تطوير التعليم ومن خلال إطلاق وتنظيم الفاعليات والمبادرات المجتمعية فى مختلف المجالات التى تمس المواطن وتلبى احتياجاته.