دعمًا لمزارعي قصب السكر.. مصر أكتوبر: نبحث مع الحكومة تحديات هذه الزراعة.. ويطالب برفع سعر طن القصب إلى 1200 جنيه

منذ 1 سنة 164

عقدت أمانة الفلاحين بحزب مصر أكتوبر، مؤتمر صحفي بعنوان  "زراعة قصب السكر بين الواقع والمأمول" لدعم مزارعى القصب فى ظل ارتفاع مستلزمات الإنتاج، وتوفير الأسمدة لهم فى مواعيدها بداخل الجمعيات الزراعية مع مراعاة رفع سعر طن القصب بما يتناسب مع ارتفاع تكلفة الزراعة، وذلك لمناقشة التحديات التى تواجهة هذه الزراعة الاستراتيجية.

حضر المؤتمر الدكتور محمد بدران النائب الأول والأمين العام للحزب، والنوبى أبو اللوز أمين الفلاحين بالحزب، وعدد كبير من كبار المزارعين من محافظات الصعيد.

ومن جانبه، أكد الدكتور محمد بدران النائب الأول والأمين العام لحزب مصر أكتوبر، أن الحزب يولى اهتمامًا كبيرًا بكافة قضايا الفلاحين ودعمهم، والوقوف على التحديات التى تواجه هذه المهنة الهامة، مشيرًا أن الحزب يتبني كل قضايا الفلاحين ودعمهم والسماع لمتطلباتهم وتوفير احتياجاتهم.

وأوضح "بدران" خلال كلمته بالمؤتمر الصحفي، أن القيادة السياسية حملت علي عاتقها مشاكل الفلاح منذ البداية، كما أن مجلس النواب ناقش العديد من القوانين التي تهم الفلاح منها كارت الفلاح الذكي ومناقشة أسعار القمح والعمل علي رفع سعر توريده من المزارع.

فيما قال النوبى أبو اللوز أمين الفلاحين بحزب مصر أكتوبر، أن قصب السكر يعد من المحاصيل الهامة والاستراتيجية التى توليها الدولة اهتمامًا كبيرًا، ولكن هذه الزراعة أصبحت تواجه الكثير من التحديات والصعوبات منها ارتفاع تكاليف الإنتاج ومستلزمات الزراعة، الأمر الذي جعلها تمثل عبأ على المزارعين الذين يجب دعمهم بستعير عادل لهذا المحصول.

وأوضح "أبو اللوز" خلال كلمته، أن تكلفة فدان القصب تتوزع كالتالى 18 جوال كيماوى بسعر 4245 جنيها وسعر الشيكارة 283 جنيها، وفج الأرض 600 جنيه ومياه رى 2000 جنيه وكسر وشحن المحصول 320 جنيه للطن بما يعادل 9600 جنيه ل30 طنا، كما أن إيجار الفدان يصل إلى 6000 جنيه بما يعنى أن التكلفة الإجمالية تصل إلى 25445 جنيه.

وأوصى المؤتمر، بضرورة أن يكون هناك سلالات جديدة لقصب السكر بدلًا من السلالة ( س 9) التي أصبحت إنتاجيتها قليلة وغير مقاومة للأفات، وأيضا مخاطبة الجهات المسئولة عن هذه الزراعة الاستراتيجية بضرورة رفع سعر طن القصب بما يتناسب مع زيادة مستلزمات الإنتاج.