دراسة تكشف العلاقة بين المشاكل الزوجية والتعافي من النوبة القلبية

منذ 1 سنة 182

توصّلت دراسة جديدة إلى أنّ المشاكل في العلاقات الزوجية متّصلة بتعافٍ سيّء بعد الإصابة بنوبة قلبية. فقد تابع الباحثون حوالي 1600 مريض بعد مرور شهر على إصابتهم بنوبة قلبية، وطلبوا منهم ملء استبيان حول التوتر في العلاقات الزوجية.

كان المشاركون الذين أبلغوا عن إجهاد شديد في زواجهم أكثر عرضة بنسبة الثلثين للإبلاغ عن آلام في الصدر، مقارنة مع أولئك الذين عانوا من إجهاد خفيف أو معدوم.