خلطة سيسيه ناجحة

منذ 1 سنة 171

غاب ساديو ماني وظل الجميع يثير التساؤلات كيف سيلعب منتخب السنغال بدونه في كأس العالم لكن أليو سيسيه صنع خلطته السحرية ليقود الأسود إلى دور الـ16.

وفاز منتخب السنغال على الإكوادور بهدفين لهدف اليوم الثلاثاء ليتأهل رسميا لدور الـ16 من كأس العالم 2022.

والتقى المنتخبان في ملعب خليفة الدولي في الجولة الثالثة من المونديال ضمن منافسات المجموعة الأولى.

افتتح إسماعيلا سار أهداف السنغال في الدقيقة 42 من ركلة جزاء.

وأدرك موسيس كايسيدو التعادل للإكوادور في الدقيقة 68.

وسجل كاليدو كوليبالي هدف انتصار السنغال والتأهل لدور الـ16 في الدقيقة 70.

بتلك النتائج أنهى منتخب السنغال المجموعة في المركز الثاني بست نقاط خلف هولندا المتصدرة صاحبة السبع نقاط.

فيما ودع منتخب الإكوادور المونديال باحتلاله المركز الثالث بأربع نقاط.

وأخيرا جاء منتخب قطر رابعا بدون أي نقطة.

سيسيه المونديالي

نجح أليو سيسيه المدير الفني لمنتخب السنغال في قيادة بلاده للظهور في دور الـ16 في المونديال للمرة الثانية بعد 20 عاما من تواجده في نفس المرحلة لكن كلاعب.

ففي الظهور الأول للسنغال في كأس العالم 2002 تأهل المنتخب السنغالي لدور الـ16 بعدما حصد خمس نقاط واحتل المركز الثاني في مجموعة ضمت الدنمارك وفرنسا وأوروجواي.

وفي ذلك الوقت وصل منتخب السنغال لربع النهائي قبل الهزيمة أمام تركيا.

وفي كأس العالم 2018 ودع منتخب السنغال المونديال من دور المجموعة بسبب قاعدة اللعب النظيف بعدما تساوى مع اليابان آنذاك في كل شيء.

ولكن الآن عاد سيسيه وقاد السنغال لتأهل تاريخي ثان لدور الـ16.

وبذلك ينتظر منتخب السنغال ملاقاة متصدر المجموعة الثانية بين إنجلترا وإيران وأمريكا وويلز.

التشكيل

أجرى جوستافو ألفارو المدير الفني للإكوادور تغييرا على طريقة لعبه فبدأ بطريقة 4-3-3 بدلا من 3-4-3 في اللقاء الأول و4-4-2 في اللقاء الثاني.

وبالطبع تواجد القائد الهداف إينر فالسنيا في قلب الهجوم الإكوادوري.

فيما قاد إسماعيلا سلا وإيليمان نداي وبولا ديا هجوم السنغال وفقا للتشكيل الذي اختاره مدرب الفريق أليو سيسيه.

ملخص المباراة

بدأت المباراة بفرصة خطيرة للسنغال انتهت بتسديدة من إدريسا جانا جاي لكنها مرت بجوار المرمى بقليل.

وانحصر اللعب في وسط الملعب ولم يكن هناك خطورة على أي مرمى.

ولجأ لاعبو الفريقين إلى التسديد من خارج منطقة الجزاء لفك التكتلات الدفاعية لكن تسديدة إينر فالنسيا تصدى لها دفاع السنغال.

فيما مرت تسديدة إيليمان نداي إلى خارج الملعب.

وفي الدقيقة 45 حصل إسماعيلا سار على ركلة جزاء بعد عرقلته.

وحول إسماعيلا سار ركلة الجزاء بنجاح في الشباك ليعلن عن الهدف الأول لمنتخب بلاده.

بدأ منتخب الإكوادور الشوط الثاني بنشاط هجومي وسدد جوزيه سيفوينتس كرة قوية تصدى لها إدوارد ميندي بنجاح.

وواصل منتخب الإكوادور ضغطه لكنه لم يستطع فك التكتل الدفاعي للسنغال.

وفي الدقيقة 68 أرسل منتخب الإكوادور عرضية من ركلة ركنية مرت من فيلكس توريس لتجد موسيس كايسيدو الذي سدد في الشباك ليعلن عن التعادل.

لكن لم يمر سوى دقيقتين فقط ونجح منتخب السنغال في تسجيل الهدف الثاني بتسديدة من كاليدو كوليبالي من داخل منطقة الجزاء.

وطلب إسماعيلا سار الحصول على ركلة جزاء في الدقيقة 78 بعد عرقلته لكن الحكم لم يحتسب أي شيء.

وكاد بولاي ديا يسجل هدفا ثالثا لكن تسديدته مرت بجوار المرمى الإكوادوري بقليل.

احتسب الحكم ست دقائق وقت بدل من الضائع لم يحدث فيهم جديد لتنتهي المباراة بانتصار السنغال وتأهل الأسود لدور الـ16 رسميا.