"خطة احتياطية".. مصادر لـCNN: إيران تسعى للحصول على مساعدة "نووية" من روسيا

منذ 1 سنة 139

واشنطن، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- كشفت مصادر مطلعة، في تصريحات لشبكة CNN، أن مسؤولي الاستخبارات الأمريكية يعتقدون أن إيران تسعى للحصول على مساعدة روسيا "لتعزيز برنامجها النووي"، إذ تبحث طهران عن "خطة احتياطية" في حالة فشل اتفاق نووي دائم مع القوى العالمية.

وقالت المصادر إن "المعلومات الاستخباراتية تشير إلى أن إيران طلبت من روسيا مساعدتها في الحصول على مواد نووية إضافية وفي تصنيع الوقود النووي". ويمكن أن يساعد الوقود إيران في تشغيل مفاعلاتها النووية ويقصر بشكل أكبر ما يسمى بـ "زمن الاختراق" بالنسبة لإيران لإنتاج سلاح نووي.

وأكد خبراء، لشبكة CNN، أن خطر الانتشار النووي يختلف باختلاف المفاعل الذي يتم استخدام الوقود فيه. كما أنه ليس من الواضح ما إذا كانت روسيا قد وافقت على المساعدة أم لا، فقد كان الكرملين يعارض علانية حصول إيران على سلاح نووي.

وقال مسؤولون أمريكيون إن الاقتراح الإيراني جاء وسط شراكة موسعة بين طهران وموسكو تضمنت في الأشهر الأخيرة إرسال إيران طائرات بدون طيار ومعدات أخرى إلى روسيا لاستخدامها في حربها على أوكرانيا، ومن المحتمل أن تقدم موسكو المشورة لطهران بشأن كيفية قمع الاحتجاجات التي تجتاح إيران.

ولم ترد البعثة الإيرانية لدى الأمم المتحدة ووزارة الخارجية الروسية على طلبات CNN للتعليق.

وتصرح إيران بأن برنامجها النووي مخصص للأغراض السلمية فقط وأنها أوقفت رسميًا برنامج أسلحتها، لكن المسؤولين الأمريكيين صرحوا بأن أنشطة تخصيب اليورانيوم الإيرانية قد تجاوزت بكثير معايير الاتفاق النووي لعام 2015 وأن مقدار الوقت الذي تحتاجه إيران لإنتاج ما يكفي من المواد الانشطارية لصنع سلاح نووي، فقد تم تقصيره إلى أشهر فقط.

وفي يونيو الماضي، حذر وزير الخارجية الأمريكية أنتوني بلينكن من أن برنامج إيران النووي "يسير قدمًا ... وكلما طال ذلك، كلما انخفض زمن الاختراق... انخفض الآن، حسب التقارير، إلى بضعة أشهر، وإذا استمر هذا الأمر، فسيكون أسابيع".

وتراقب إدارة بايدن بقلق أي مجالات جديدة للتعاون بين إيران وروسيا. وأي مساعدة روسية سرية لإيران يمكن أن تعزز الجهود الإيرانية لإنتاج سلاح نووي ستشكل أيضًا تحولًا كبيرًا في السياسة الروسية، بالنظر إلى عضوية روسيا في مجموعة الدول 5+1 المشاركة في مفاوضات الاتفاق النووي.

وقالت المتحدثة باسم مجلس الأمن القومي الأمريكي أدريان واتسون لشبكة CNN، إن "خطة العمل الشاملة المشتركة ليست على جدول الأعمال حاليا"، في إشارة إلى الاسم الرسمي للاتفاق النووي الإيراني. وأضافت: "لقد عملنا مع الشركاء لفضح العلاقات المتنامية بين إيران وروسيا، ومحاسبتهم. وسنكون حازمين في مواجهة أي تعاون يتعارض مع أهدافنا المتعلقة بعدم الانتشار النووي".