حوار - الركراكي: منتخب البرازيل لم يقدم عرضا لتدريبه.. وأتمنى تحقيق حلمين

منذ 1 شهر 79

الجمعة، 23 ديسمبر 2022 - 11:33

كتب : FilGoal

وليد الركراكي

نفى وليد الركراكي المدير الفني لمنتخب المغرب ما أثير حول تقدم الاتحاد البرازيلي لكرة القدم بعرض له لتدريبه للسيليساو خلفا لتيتي.

وقاد الركراكي منتخب المغرب لتحقيق إنجاز تاريخي بالحصول على المركز الرابع في كأس العالم 2022 ليصبح أول فريق إفريقي وعربي يصل لتلك المرحلة في تاريخ المونديال.

وتحدث الركراكي لموقع البطولة المغربي قائلا: "لا لم يكن هناك أي عرض لقيادة المنتخب البرازيلي، وخلال كأس العالم لم أترك الباب لأي أحد، لدي عقد يربطني بالاتحاد المغربي وأنا سعيد بذلك".

وأضاف المدرب المغربي "لدينا أهداف، أولها كان بلوغ أدوار متقدمة في المونديال وبناء منتخب قوي، ولم لا التتويج بكأس أمم إفريقيا".

وأكمل "حلمي هو التدريب في أوروبا، وأن أجعل الشعب المغربي سعيدا برؤية مدرب وطني يدرب فريقا أوروبيا كبيرا".

وأردف "حاليا علينا الانتشاء بما حققناه ثم نعود للعمل، وأن نكون مستعدين لكأس أفريقيا المقبلة".

ووجه الركراكي نصيحة للأطفال المغاربة الذين يرغبون في لعب كرة القدم قائلا: "على الأطفال أن ينتبهوا ويعلموا أن الدراسة هي أهم شيء، الإحصائيات صعبة، فمن المرجح أنه بين 1000 طفل يمارس كرة القدم يمكن أن يكون شخص واحد فقط من يصل إلى الاحتراف، لذا لا يمكن أن تقول أن الكل سينجح في مساره الكروي".

وأكمل "مسار لاعب كرة القدم قصير، وأول شيء مهم هي الدراسة، بطبيعة الحال يجب عليك تتبع حلمك وأن تقاتل من أجله وتعطي أقصى ما لديك".

واستدرك الركراكي "لكن وجب مزاولة الدراسة بالتوازي لأنها أهم وهي نقطة وجب على الأبوين اللذان يراهنان على الكرة معرفتها، فالدراسة والتربية مهمة".

وواصل "الجمهور المغربي لا يصدق وقد قلتها خلال كأس العالم، يمكن اعتباره أفضل جمهور بالعالم وأكدنا ذلك خلال المباريات، فرؤية الشباب والوالدين وحتى النساء كلهم حاضرون بقطر من أجل مساندة بلدهم، ترى حينها حضور الروح المغربية حتى وإن كانوا يعيشون بكندا فرنسا أو الولايات المتحدة، فهم لا زالوا يحبون وطنهم".

وأكمل مدرب المنتخب المغربي حديثه "الشعب المغربي الذي يحب الكرة كثيراً ولك أن ترى جماهير الرجاء والوداد والجيش الملكي والمغرب الفاسي، لدينا جمهور كبير يعشق كرة القدم فقط وجب حضور الروح الرياضية ووجب تفادي المشاجرات التي تقع بين الجمهور، فالفريق الذي يستحق الفوز هو من سيفوز والفريق الآخر عليه أن يحاول التعويض في القادم".

واختتم الركراكي حديثه قائلا: "علينا أن نغير العقلية في الكرة لكي نطورها في المغرب لاسيما أننا سننظم الآن كأس العالم للأندية، لذا علينا أن نملأ المدرجات ونعطي صورة جيدة ونبقي المغرب في خارطة المونديال".