حقن التخسيس الجديدة تزيد حساسية الأنسولين

منذ 1 شهر 52

loader

arrow-right arrow-left

أظهرت دراسة جديدة أن العنصر المستخدم في فئة الأدوية الجديدة لعلاج السكري من النوع 2 والسمنة، يمكن أن يؤدي إلى تحسن سريع في حساسية الأنسولين.

وأجريت الدراسة في جامعة فاندربيلت بمشاركة 88 شخصاً، يعانون من السمنة ومقدمات مرض السكري لتلقي ليراغلوتيد منبه GLP-1R، أو مثبط ديبيبتيديل ببتيداز سيتاجليبتين، أو فقدان الوزن دون دواء باستخدام نظام غذائي منخفض السعرات الحرارية.

وبحسب «ساينس دايلي»، قالت الدكتورة منى مشايخي المشرفة على البحث: «نحن نعلم أن منبهات GLP-1R تعزز فقدان الوزن، لكننا فوجئنا عندما اكتشفنا أن منبهات GLP-1R ليراغلوتايد لها أيضاً تأثيرات سريعة على حساسية الأنسولين، بشكل مستقل عن فقدان الوزن».

وحساسية الأنسولين هي مدى استجابة الخلايا لهرمون الأنسولين، الذي يتحكم في مستويات الغلوكوز في الدم، وتعني زيادة حساسية الأنسولين أنه يخفض مستوى الغلوكوز في الدم بشكل أكثر فعالية، من دون أدوية.

بينما يعتبر انخفاض حساسية الأنسولين أو مقاومة الأنسولين من سمات مرض السكري من النوع 2.