حزب المصريين الأحرار يشيد باستعدادات مصر لقمة المناخ فى شرم الشيخ

منذ 1 سنة 116

ثمن حزب «المصريين الأحرار» برئاسة الدكتور عصام خليل، جهود الدولة رئيساً وحكومة على الجهود العظيمة والاستعدادات لاستقبال قمة المناخ الدولية التي تعقد بأرض الكنانة للمرة الأولى.

وأكد «المصريين الأحرار»، أن إنعقاد قمة المناخ تأتي في توقيت غاية الحساسية والصعوبة خاصة وسط تفاقم الأزمات  المناخية على مستوى العالم؛ وايضا فى ضوء العديد من الاشكاليات والمتغيرات على الصعيدين الاقتصادي والسياسي.

ويرتقب حزب المصريين الأحرار مع الكثيرين من المواطنين خروج قرارات ورؤية تختلف شكلا وموضوعا عن سابقيها فى ظل المتغيرات المتسارعة لطبيعة المناخ التى باتت تنّذر بكوارث عالمية.

وأضاف المصريين الأحرار، أن مصر يمكنها الاستفادة من القمة على وجه الخصوص من خلال استغلال الفرصة في التسويق السياسي والسياحي وفتح آفاق واسعة مع الشركات العالمية المشاركة بالقمة.

وشدد الحزب، أن مصر الرائدة والقادرة عبر الزمان محط انظار الجميع اعدائها قبل محبيها، ولذا خرجت حفنه من أبواق  المتأمرين الداعين للفوضي بقصد النيل من استقرار الوطن بتلك الدعوات الخبيثة، خاصة ظهورها مع انعقاد المؤتمر العالمي.

وأشار حزب المصريين الأحرار إلى أن شعب مصر الواعي سيظل صمام الأمان يفطن ويفرز الغث من السمين ويقف حائط وجبهة واحدة مع مؤسسات الوطن وقيادته الرشيدة ضد ما يحاك.

وأعلن الحزب ترحيبه بكل ضيوف - أرض الكنانة – المشاركون في القمة ضيوفا أعزاء في قلب نبراس الحضارة والأصالة؛ ونتطلعّ أن تشهد القمة نجاحًا وتقدمًا بشأن قضايا المناخ، ولانغفل دور مصر وقيادتها الريادي فى اتخذ خطوات جادة وواثقة بهذا الصدد لمحارب ملوثات البيئة والحد من متغيرات المناخ.

كما يّسعد الحزب بالمشاركة في فاعليات القمة من خلال قيادات وشباب ذو رؤية طموحة بهذا الشأن؛ ولذا وجه الدكتور عصام خليل رئيس الحزب اللجان المختصة بالبيئة والمناخ وكل ماهو ذو اختصاص بالتعاون مع امانات المحافظات للعمل على التوعية الشاملة بأزمات المناخ وتبعاته التي تهدد البشرية وطرق الحد منها.

وأعلن حزب المصريين الأحرار رئيسًا وأمينًا ومكتبا سياسيًا وهيئة عليا وجموع الأعضاء الدعم الكامل للدولة المصرية ومؤسساتها وفي مقدمتها الرئيس عبد الفتاح السيسي فيما يتخذه من قرارات للعمل على مواصلة بناءًا الجمهورية الجديدة واتخاذ ما يلزم من تدابير لحماية مقدرات الشعب والحفاظ على سلامة المواطنين من كافة المهددات التي قد تحاك ضد بلادنا العزيزة.