حزب المصريين الأحرار يثمن جهود مصر لحقن دماء الشعب الفلسطينى

منذ 7 أشهر 60

أكد حزب المصريين الأحرار برئاسة الدكتور عصام خليل، على متابعته، باهتمام بالغ تطورات الأوضاع في المنطقة وتصاعد الوتيرة التي تشهدها الساحة الفلسطينية وما لها من تداعيات؛ وإذ يثمن الحزب رئيسًا وأعضاء الموقف والجهود المصرية العظيمة بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي لحقن دماء المدنيين والحفاظ على أبناء الشعب الفلسطيني الشقيق.

وقال الحزب، إن سلامة واستقرار الأمن القومي المصري أولي أولويات القيادة السياسية المصرية، ولعل تصريح الرئيس واضحًا لاريب فيه بأنه لا تهاون أو تفريط فى أمن مصر القومي تحت أي ظرف، مؤكدا أن الشعب المصرى العظيم والصلد يدافع عن بلاده حتي الرمق الأخير دون هوادة.

وأضاف «المصريين الأحرار»، أن سبق وحذرنا مرارًا من استهداف مصر الحبيبة بالعديد من المؤامرات، ووجود محاولات عديدة للنيل من صمام أمان الوطن ممثل في شخص الرئيس عبد الفتاح السيسي لما يملك من مقومات ورؤية تحافظ علي مصر من الانزلاق في منعطف خطير - ولم يعبء الكثيرين بينما وصلت حد التجريح فيما نقول رغم أنها مبنية على دراسة وقراءة للمشهد العام عالميًا وإقليميًا ومحليًا.

وأكد حزب المصريين الأحرار، أنه اعتبر عبد الفتاح السيسي مرشح رئاسي للحزب بإجماع كافة الأعضاء وكان أول القوي السياسية والأحزاب في مصر، الذى أعلن قراره وجاء مبني على عدة دراسات ورؤية لقدرة الرئيس في تحقيق غايتنا في حفظ سلام مصر وضمان استقرارها الداخلي والحدودي والتي ليست مجالاً للحياد أو المهادنة وبطبيعة الحال لن يتهاون مواطن مصري في حقه ومقدراته.

وتساءل الحزب لماذا تلتهب المنطقة بأثرها وتضج بأصوات البارود ودماء الكثيرين في ذاك التوقيت، تحديدا لعلها علامة مصدقة بأن هناك مخططات تستهدف إثارة القلاقل بالمنطقة تزامنًا مع إجراء استحقاق هو الأهم والأكبر في مصر بانتخابات رئاسة الجمهورية.

ودعا حزب المصريين الأحرار، جميع القوى الدولية والمؤسسات التي طالما تعلو أصواتها بالمناداة بحقوق الإنسان الاضطلاع بدورها وجميع الأطراف الإقليمية المؤثرة من أجل التوصل لوقف فوري للعنف، وتحقيق تهدئة تحقن دماء المدنيين والأبرياء، وتسوية القضية الفلسطينية عن طريق المفاوضات التي تفضي إلى السلام العادل وإقامة الدولة الفلسطينية.