حزب المؤتمر: مصر تتصدر الصف العربى المناصر للقضية الفلسطينية وتهدئة المنطقة

منذ 1 شهر 36

قال الدكتور أحمد منصور، نائب رئيس حزب المؤتمر عن المصريين بالخارج، إن زيارة الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبو مازن لمصر ولقائه الرئيس عبد الفتاح السيسي، تهدف بحث الوقف الفوري لحرب الإبادة الجماعية التي تشنها دولة الاحتلال الإسرائيلي، وتعكس مدى مكانة مصر ودورها الكبير في القضية الفلسطينية.

وأوضح منصور، في تصريحات صحفية له، أن لقاء الرئيس السيسي والرئيس الفلسطيني تأكيد جديد على العلاقات المصرية الفلسطينية، خاصة وأن مصر هي أكبر داعم للقضية الفلسطينية والمدافعين عن حقوق الشعب الفلسطيني المشروعة في إقامة دولته المستقلة وفقا للمرجعية الدولية.

وأكد نائب رئيس حزب المؤتمر، أن الدولة المصرية بقيادة الرئيس السيسي تسعى إلى تعزيز الجهود الرامية إلى التهدئة في الأراضي المحتلة، وإعادة الجلوس إلى مائدة المفاوضات من أجل تحريك عملية السلام، بهدف تلبية التطلعات المشروعة للشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة على حدود 1967.

وأشار إلى أن الدور المحوري الذي تلعبه مصر في مسار الأزمة الفلسطينية تأكيد على صدارة مصر في الصف العربي المناصر للقضية الفلسطينية والحفاظ على أمن واستقرار المنطقة، بالإضافة إلى حماية المدنيين ووقف نزيف الدم الفلسطيني وتخفيف معاناتهم بضمان تدفق المساعدات الإنسانية والإغاثية والطبية الشاملة.

ولفت نائب رئيس حزب المؤتمر إلى أن القيادة السياسية المصرية على المستوى الرسمي والشعبي وقفت حائط صد منيع أمام المؤامرة الإسرائيلية لتهجير سكان قطاع غزة وتصفية القضية الفلسطينية، والتي تحمل تهديد إهدار كفاح 75 عامًا من الحلم الفلسطيني ونقل سكان الأرض إلى وطن مصطنع.