حزب الاتحاد الديمقراطى: واقعة التوكيلات المزورة تؤكد فشل المرشح المحتمل فى خوض المعركة بنزاهة

منذ 7 أشهر 70

 قال حسن ترك، رئيس حزب الاتحادي الديمقراطي، إن تحرير توكيلات مزورة من قبل أنصار أحد المرشحين المحتملين للانتخابات الرئاسية القادمة، تؤكد بكل الأدلة كيف فشل هذا المرشح المحتمل في تحرير التوكيلات التي أقرتها الهيئة الوطنية للانتخابات، استعدادًا لخوض الانتخابات بكل نزاهة وشرف، لافتاً أن هذا المرشح قد أكد بنفسه في وقت سابق إنه غير معترف بالتوكيلات التي حددتها الهيئة كأحد شروط التقدم لسباق الانتخابات الرئاسية.

وأوضح رئيس حزب الاتحادي الديمقراطي، خلال تصريحات خاصة له، أن هذه الجريمة التي ارتكبها أحد المرشحين المحتملين تكشف فشله وعدم قدرته على خوض الانتخابات، لذلك لجأ إلى هذه الحيل للتحايل على الشروط المطلوبة، لخوض معركة سيكون غير قادر على السير بها وفقا للمعايير الصحيحة المقررة، متسائلاً: هل يجوز أن يرتكب هذه الجريمة وهو يرغب في الوصول الى منصب رفيع المستوى بهذه الصورة؟

وأشار "ترك"، إلى أن منصب رئيس مصر لابد أن يليق بمكانة مصر العظيمة، لذا لابد من ملاحقة كل من يرغب في تشويه المشهد الانتخابي الذى يسير على ما يرام وفى طريقه السليم، مؤكدا أن فشل هذا المرشح المحتمل للانتخابات الرئاسية في استيفاء المستندات والشروط التي أقرتها الهيئة، جعله يهدف إلى تشويه المشهد ويروج الأكاذيب من أجل تضليل الرأي العام، ليظهر بدور الضحية، ويخفي فشله أمام الجميع.