حافلات إيكاروس الشهيرة في بودابست "تتقاعد" بعد نصف قرن من الخدمة

منذ 2 أشهر 26

بقلم:  يورونيوز  •  آخر تحديث: 21/11/2022 - 12:31

الركاب في بودابست سيفتقدون تلك الحافلات التي جابت شوراع مدينتهم أكثر من خمسين عاما.

الركاب في بودابست سيفتقدون تلك الحافلات التي جابت شوراع مدينتهم أكثر من خمسين عاما.   -   حقوق النشر  Frame

في العاصمة المجرية بودابست يعرف الجميع تقريبا ضجيج المحركات المميز لحافلات "إيكاروس" التي تنحدر من الحقبة السوفياتية. كما تعود الركاب على الرنين الذي تصدره هذه الحافلات المخصصة للنقل العام قبيل إغلاق الأبواب. والآن، وبعد خمسين عاما من الخدمة، قررت شركة النقل العام في بودابست أن تحيل هذه الحافلات الزرقاء على التقاعد.

وكان يوم الأحد آخر يوم عمل لحافلات إيكاروس. وقبيل إنهاء خدمتها، جابت بعض حافلات إيكاروس شوراع بودابست، حيث تمكن سكان المدينة من توديعها وإلقاء نظرة أخيرة على جلد مقاعدها الممزقة. وتجمع المصورون في ساحة "سيل كالمان" في العاصمة المجرية لالتقاط صور تذكارية للحافلات التي كانت من أشهر وسائل النقل العام في أوروبا الشرقية.

يقول إستفان توث، وهو مهندس يعرف حافلات إيكاروس جيدا، إن هناك موديلات متعددة من حافلات إيكاروس، وليس فقط تلك التي كانت تنقل الركاب داخل المدن أو بين ضواحي المدن، بل كان هناك أيضا موديلات للنقل عبر المسافات الطويلة، وحتى ما كان يسمى بحافلات المؤتمرات، التي كان مجهزة بكل أساليب الرفاهية كتكييف الهواء ومصابيح القراءة.

وحصلت سلسلة الإنتاج رقم 200 من حافلات إيكاروس، التي تم إنتاجها عام 1967، على العديد من الجوائز الدولية. وقد تم إنتاج عشرات الآلاف من هذا الطراز، مما جعل إيكاروس رابع أكبر مصنع للحافلات في العالم.

أما طراز إيكاروس 286s فقد لقي انتشارا عالميا، وكان يمكن رؤية تلك الحافلات في عديد من دول العالم، من كازاخستان حتى الولايات المتحدة.

ورغم أن هذه الحافلة كان ينبعث منها الكثير من الدخان، وكانت غالبا ما تتعطل، إلا أن العديد من الركاب سوف يفتقدونها حتما.