جنى زكارنة.. الجيش الإسرائيلي يعترف بقتل فتاة فلسطينية في إطلاق نار "غير مقصود"

منذ 1 سنة 222

القدس (CNN)-- قال الجيش الإسرائيلي، في بيان الاثنين، إن قواته كانت في مدينة جنين لاعتقال "مطلوبين"، مساء الأحد، "يشتبه في ضلوعهم في نشاط إرهابي".

وقال الجيش الإسرائيلي إن المشتبه بهم "ألقوا متفجرات وأطلقوا النيران بكافة على الجنود"، بما في ذلك من أسطح المنازل. وأشار الجيش الإسرائيلي إلى أن الفتاة كانت على "سطح أحد المنازل بالقرب من المسلحين".

في وقت سابق، قالت أسرة الفتاة الفلسطينية القتيلة جنى زكارنة، 16 عامًا، كانت على سطح منزلها عندما تم إطلاق النار عليها 4 مرات. وقال عمها، ماجد زكارنة، لشبكة CNN، إنها ذهبت إلى السطح بعد بدء الغارة الإسرائيلية لرؤية ماذا كان يحدث.

وأضاف بيان الجيش الإسرائيلي: "بعد تحقيق أولي، تأكد أن الفتاة التي قٌتلت قد أصيبت بنيران غير مقصودة استهدفت مسلحين على سطح في المنطقة التي أطلقت القوات" النار منها.

وتابع البيان: "يأسف جيش الدفاع الإسرائيلي وقادته على أي ضرر يلحق بالمدنيين غير المتورطين، بمن فيهم أولئك الموجودون في بيئة قتالية وعلى مقربة شديدة من الإرهابيين المسلحين أثناء تبادل إطلاق النار. وستواصل قوات الأمن القيام بأنشطة مكافحة الإرهاب حيثما كان ذلك ضروريًا مع بذل الجهود لتجنب الأذى على المدنيين غير المتورطين".