ثوران بركان سيميرو في إندونيسيا وتخوف من تسونامي

منذ 1 شهر 26

تصاعد عمود من الرماد في الهواء لمسافة 1.5 كيلومتر (أ ب)

ثار بركان سيميرو في جزيرة جاوة بإندونيسيا في ساعة مبكرة من صباح الأحد الرابع من ديسمبر (كانون الأول)، مما أدى إلى تصاعد عمود من الرماد في الهواء لمسافة 1.5 كيلومتر، الأمر الذي دفع السلطات إلى تحذير السكان من الاقتراب من منطقة الثوران.

بركان-2.jpg

ينظر الناس إلى الرماد البركاني الذي يملأ السماء أثناء ثوران بركان سيميرو (رويترز)

إجلاء السكان

وحذرت وكالة الحد من آثار الكوارث الإندونيسية السكان من القيام بأي أنشطة على مسافة خمسة كيلومترات من مركز الثوران، وطالبتهم بالبقاء على بعد 500 متر من ضفاف الأنهار بسبب مخاطر تدفق الحمم البركانية.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وقال مسؤول في المنطقة في تصريح صحافي إن إجلاء السكان الذين يعيشون بالقرب من البركان في إقليم جاوة الشرقية قد بدأ

تسونامي؟

وقالت هيئة الأرصاد الجوية اليابانية إنها تراقب احتمال حدوث موجات مد (تسونامي) هناك بعد ثوران البركان، بحسب ما ذكرت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية.

وفي وقت لاحق رفعت السلطات الإندونيسية مستوى التحذير من ثوران البركان إلى المستوى الرابع، وهو أعلى مستوى.