تيسير مطر: نداء الرئيس بوقف الحرب الروسية الأوكرانية حمّل قادة العالم مسئولياتهم تجاه هذا الظرف التاريخى

منذ 2 أشهر 30

قال النائب تيسير مطر، أمين عام تحالف الأحزاب المصرية، ورئيس حزب إرادة جيل، ووكيل لجنة الصناعة بمجلس الشيوخ، إن النداء الذي نادى به الرئيس عبدالفتاح السيسي، اليوم، الإثنين، خلال فعاليات افتتاح قمة المناخ الدولية COP27، على مستوى الشق الرئاسي، بضرورة وقف الحرب الروسية الأوكرانية وإنهائها، حملت أبعادًا عديدة، وتصدره البُعد الإنساني في المقام الأول، ولاسيما الضريبة الباهظة التي تدفعها الشعوب جراء الحروب، ما بين قتل الآلاف وإصابة ما يزيد على ذلك، ناهيك عن تشريد الملايين. 

وأضاف أمين تحالف الأحزاب المصرية، بالقول: إنه بجانب البعد الإنساني فهناك أبعاد أخرى تتعلق، بالكلفة الاقتصادية الباهظة التي يدفع فاتورتها العالم أجمع وليس فقط طرفي الحرب، ولاسيما في أعقاب وقف سلاسل الإمداد العالمية، بالتزامن مع موجة كبيرة من التضخم العالمي، أثرت بشكل غير مسبوق على كافة دول العالم فيما يخص نقص ملفت للسلع الأساسية وارتفاع في أسعار السلع الضرورية. 

ولفت رئيس حزب إرادة جيل، إلى أن هذا النداء الذي وجه به الرئيس عبدالفتاح السيسي، ينبع، أساسًا، من توجه مصر الدائم والداعم لإحلال السلام في العالم أجمع، فمصر وسياستها الخارجية قائمة على ضرورة التفاوض لإنهاء النزاع حفاظًا على مفهوم الدولة الوطنية ومؤسساتها، لافتًا إلى أن نداء القيادة السياسية حمّل قادة العالم مسئولياتهم تجاه هذه الحرب، من ضرورة وقف هذه الحرب، لأن استمرارها سيكون له تبعات وعواقب وخيمة على العالم أجمع. 

وحرص وكيل لجنة الصناعة بمجلس الشيوخ، على تقديم الشكر للرئيس عبدالفتاح السيسي، لهذه التوجهات الإنسانية التي تعبر عن كل أبناء الشعب المصري، مبديًا سعادة كبيرة بما طرحته القيادة السياسية بالقول: يسلم فمك ياريس، فالأمر يحتاج إلى وقفة جادة من كافة دول العالم.