تهرب من سداد نفقة المتعة.. سيدة تلاحق مطلقها بعد سداده قسط واحد من نفقتها

منذ 1 شهر 48

"طلقني غيابي وترك أولاده دون نفقات، حتى مصروفات الدراسة امتنع عن سدادها طوال عام ونصف، وبعد حصولى على حكم نفقة متعة بـ مليوني و700 ألف جنيه لاحقني بالتهديد للتنازل عن حقوقي وإبراءه، وسدد قسط واحد فقط، مما دفعني لملاحقته بقضايا لإثبات تشهيره بسمعتي وتهديده لى وتخلفه عن رعاية أولاده"..كلمات جاءت على لسان سيدة تبحث عن إلزام زوجها السابق لسداد نفقاتها وحقوقها الشرعية بعد تطليقها غيابيا.

وتابعت الأم لأربع أولاد بدعواها أمام محكمة الأسرة بأكتوبر:" سلمني ورقة طلاقي على يد محضر بعد 23 سنه زواج، طردني من مسكن الزوجية وأستولى على منقولاتي ومصوغاتي وتركني أعيش في عذاب وأنا أحاول توفير نفقات تعليمية لأولاده، دمر حياتي، رغم وقوفي بجواره طوال سنوات زواجنا".

وأضافت:" واصل طليقي الإساءة لي، سبني بأبشع الألفاظ وتسبب في الفضائح لأولاده أمام أصدقائهم، وبعد 23 سنه زواج طعن في نسبهم، وقام بالغش والتدليس والتزوير لسرقة حقوقي، وجعلني أذوق العذاب في محاولة منه لدفعي للتنازل عن حقوقي الصادر بها أحكام قضائية، وهدد بإيذائي حال طلبي حقوقي الشرعية رغم أنه ميسور الحال".

الطلاق وفقا للقانون هو حل رابطة الزوجية الصحيحة بلفظ الطلاق الصريح أو بعبارة تصدر ممن يملكه وهو الزوج أو نائبه، وفى حال طلاق الزوجة غيابيا فلا بد من قيام الزوج بإخطار الزوجة بالطلاق، وفقا للمادة 22 من القانون رقم 1 لسنة 2000 .