بن يوسف: كنا نستحق الفوز والنقطة لا تسعدنا.. مشوار الدوري لا يزال طويلا

منذ 2 أشهر 90

صرّح فخر الدين بن يوسف لاعب بيراميدز، أن فريقه كان يستحق حصد نقاط المباراة الثلاث أمام الزمالك.

بيراميدز تعادل مع الزمالك 0-0 في الجولة 20 للدوري المصري على استاد الدفاع الجوي.

وقال بن يوسف بعد المباراة: "كانت مباراة كبيرة من الجانبين، تفوقنا نحن بعض الشيء وكنا نستحق الفوز لأننا دخلنا عاقدين العزم على حصد النقاط الثلاث، نقطة وحيدة لن تسعدنا".

وأضاف عبر أون تايم سبورتس: "هذه هي كرة القدم، نلعب ضد نادٍ كبير مثل الزمالك، وقد استطاعوا التعادل، الفرص كانت من الناحيتين، ربما كنا أقرب للتسجيل، ولكنها أحكام كرة القدم والمباراة لُعبت على جزئيات صغيرة".

وتابع: "ضغطنا بشكل عالٍ وقد استطعنا الوصول لمناطق الفريق المنافس".

"مشوار البطولة لا يزال طويلًا والقادم أفضل، الآن سنركز على مباراة الكونفدرالية".

وأشار: "كنت أسأل عليه وأبارك له على المباراة، أتمنى له التوفيق والأمر نفسه ينطبق على حمزة (المثلوثي) وعلي (معلول). سنعمل كلنا بجدية والأجدر في الملعب سيفوز باللقب".

وأتم: "التتويج بلقب الكونفدرالية هو طموح وهدف مشروع، لكننا نفكر حاليا فقط في تجاوز دور المجموعات وبعدها سنرى".

التعادل رفع رصيد بيراميدز إلى 39 نقطة في المركز الثاني، بفارق نقطتين عن الأهلي المتصدر.

وبذلك فوّت بيراميدز فرصة مشاركة الأهلي في الصدارة مؤقتا، علمًا بأن فريق القلعة الحمراء خاض 17 مباراة فقط.

في المقابل، رفع الزمالك رصيده إلى 33 نقطة في المركز الخامس، بفارق 3 نقاط عن الاتحاد السكندري الرابع الذي خاض مباراة أكثر.

وارتفعت سلسلة اللا هزيمة لـ بيراميدز إلى 13 مباراة متتالية منذ سقوطه أمام الأهلي يوم 2 يناير الماضي.

ويعد ذلك التعادل السلبي هو الأول في تاريخ مواجهات الفريقين.

وعجز بيراميدز عن الفوز على الزمالك للمباراة الثامنة على التوالي في الدوري المصري.

كما لم يفز جايمي باتشيكو على مواطنه جيسوالدو فيريرا منذ 2007 منذ مباراة بوافيشتا وبورتو في الدوري البرتغالي.

وعجز الزمالك عن الفوز للمباراة الثالثة على التوالي بعد تعادله مع المريخ وهزيمته أمام الترجي.

غياب وعودة

دخل بيراميدز المباراة دون نجمه رمضان صبحي، فيما عاد وليد الكرتي لمقاعد البدلاء بعد تعافيه من الإصابة.

ودفع جايمي باتشيكو بالتونسي فخر الدين بن يوسف في الهجوم، مع إبقاء فخري لاكاي على مقاعد البدلاء.

وبدأ أحمد فتحي على الجهة اليمنى، وعبد الله السعيد في مركز صانع الألعاب.

في المقابل اعتمد جيسوالدو فيريرا المدير الفني للزمالك على طريقة 4-3-3، في حضور الثلاثي أحمد بلحاج ومحمود شبانة وناصر منسي على مقاعد البدلاء لأول مرة محليًا.

وبدأ محمد صبحي في حراسة المرمى على حساب محمد عواد، وشارك مصطفى شلبي في خط الهجوم، كما قاد محمد عبد الشافي الفريق من الجهة اليسرى.

شوط هادئ

لم يعرف الشوط الأول الكثير من التهديد والفرص الحقيقية، واتسم بالتكافؤ وانحصار اللعب في وسط الملعب.

نبيل عماد كاد أن يباغت فريقه السابق بتسديدة يسارية في الدقيقة الثالثة، لكنها جاورت قائم بيراميدز.

الزمالك أهدر فرصة جديدة في الدقيقة 28 بتسديدة سيف الدين الجزيري التي أمسكها أحمد الشناوي، لكن حكم الراية أعلن عن تسلل سابق على أحمد مصطفى "زيزو".

في الدقيقة 36 حان وقت التغيير الأول عندما غادر أحمد فتحي الملعب، وعوضه أحمد توفيق.

فيما كانت الفرصة الوحيدة لـ بيراميدز في الشوط الأول من نصيب بن يوسف الذي أطلق رأسية خطيرة بعد عرضية السعيد بالدقيقة 37، لكنها جاورت القائم.

خروج القائد

مع بداية الشوط الثاني دخل أحمد فتوح في الجهة اليسرى للزمالك على حساب عبد الشافي.

في المقابل تحرك باتشيكو بالدقيقة 53 وأقحم إبراهيم عادلًا بدلًا من محمود صابر.

عادل لم يتأخر في التهديد، فتلقى كرة طولية خلف الدفاع في الدقيقة 58، لكن تسلُمها بشكل خاطئ أهدر عليه الفرصة.

الظهور المحلي الأول مع الزمالك للثنائي أحمد بلحاج وناصر منسي حان موعده في الدقيقة 62 بدخولهما بدلا من سيف جعفر والجزيري.

الفرص ظلت غائبة، فتدخّل فيريرا مجددا وأقحم يوسف أسامة نبيه بدلا من مصطفى شلبي في الدقيقة 80.

في المقابل رمى باتشيكو بكل أوراقه ودفع بـ فخري لاكاي وأحمد سامي ووليد الكرتي، بدلا من بن يوسف وأسامة جلال وعبد العاطي.

اللحظات الأخيرة عرفت نشاطًا هجوميًا مفاجئًا لـ بيراميدز، فسدد إبراهيم عادل كرة قوية مرت أعلى العارضة بالدقيقة 89.

ثم هدد محمد حمدي بتسديدة بعيدة المدى تصدى لها محمد صبحي في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع.

ورغم الضغط القوي في آخر الثواني، فقد عجز بيراميدز عن إهداء مدربه أول فوز على فيريرا منذ 16 عامًا.