بسبب الإنترنت والتدخين.. زوج يتهم زوجته بالنشوز ويطالب بضم حضانة طفلته

منذ 1 سنة 159

"زوجتي أخفت على أنها تدخن قبل الزواج، وبعد الزفاف عشنا في صراع، فطلبت مني فرصة لتمتنع عن تلك العادة السيئة فصبرت لـ 8 شهور ولكن بعد أن حملت بطفلتي لم يعد باستطاعتي الصبر، وتدخل شقيقها ووعدتني وبالفعل صدقتها، ولكنها للأسف كانت تقدم على التدخين "السجائر والشيشة" دون علمي".. كلمات قالها أحد الأزواج أثناء بحثه عن إثبات نشوز زوجته بمحكمة الأسرة بإمبابة بعد عامين من الزواج، ودعوي مطالبته بضم حضانة طفلته البالغة 6 أشهر.

وأضاف الزوج فى دعواه: "عجزت عن الوصول لحل ودي مع زوجتي بسبب إهمالها وقضائها وقتها ما بين أصدقائها أو الإنترنت،  وعندما اعترض تغضب وتترك المنزل، حتي أهلى قاطعتهم انتقاما مني، وبعد الولادة رفضت تمكيني من رؤية الصغيرة، لأعيش في جحيم بسبب تصرفاتها الجنونية، مما سبب بيننا المشاكل وتمت ملاحقتي من قبلها بـ 19 دعوي حبس، رغم توفيري لها مستوي اجتماعي لائق، وأصرت على الإساءة لى".

وأكد:" بسبب تصرفاتها المتهورة قررت تطليقها وحاولت الوصول لحل ودي مع عائلتها يكفل رعاية الطفلة بشكل مشترك بيننا، ولكنها امتنعت عن ذلك، وأصبحت ملاحق بقضايا الحبس، لترد الجميل جزاء ما فعلته خلال زواجنا من توفير كل ما تحلم به بملاحقتي بدعوي الطلاق للضرر رغم أن الإساءة من جانبها بخلاف دعاوي النفقات، والإقدام على تعنيفي بسبب وقوفى ضدها".

يذكر أن قانون الأحوال الشخصية أوضح الضرر المبيح للتطليق، بحيث يكون واقع من الزوج على زوجته، ولا يشترط في هذا الضرر أن يكون متكررا من الزوج بل يكفي أن يقع الضرر من الزوج ولو مرة واحدة، حتى يكون من حق الزوجة طلب التطليق، كما أن التطليق للضرر شرع في حالات الشقاق لسوء المعاشرة والهجر وما إلي ذلك من كل ما يكون للزوج دخل فيه.