برلمانية: مبادرة ابدأ انطلاقة قوية للصناعة المصرية وتعزيز دور القطاع الخاص

منذ 1 سنة 135

أشادت النائبة أمل سلامة عضو لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، بتدشين المبادرة الوطنية لدعم وتوطين الصناعة المصرية "ابدأ"، خلال افتتاح فعاليات الملتقى والمعرض الدولى الأول للصناعة، مؤكدة أنها تمثل انطلاقة قوية للصناعة المصرية، وتعزيز دور القطاع الخاص فى إقامة المجمعات الصناعية الكبرى والمتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، والتى تهدف إلى الاعتماد على المنتج المحلي وتقليل فاتورة الاستيراد.

وقالت أن مبادرة "ابدأ" تتكامل مع المبادرة الرئاسية "حياة كريمة"، التى أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسى، والتى تهدف إلى تحسين معيشة 60 مليون مواطن فى الريف المصرى، والتى يصل حجم الإنفاق عليها نحو تريليون جنيه، من خلال إقامة مشروعات تنموية وخدمية كبرى، من بينها بناء مدارس ومستشفيات ومحطات مياه شرب وصرف صحي ورصف للطرق وتبطين للترع.

وأوضحت النائبة أمل سلامة أن "ابدأ" التى كلف بتدشينها الرئيس عبد الفتاح السيسى، تساهم فى تذليل العقبات أمام المستثمرين، وتقديم الدعم الفنى والمادى للمتعثرين، وتقنين أوضاع المخالفين، وتقديم حوافز للمستثمرين لإقامة مصانع جديدة، وإقامة شراكات مع شركات أجنبية للاستفادة من التكنولوجيا، بهدف تطوير الصناعة الوطنية، ودفع عجلة الإنتاج، وضمان أن يكون المنتج المصرى مطابقا للمواصفات العالمية، بما يتيح له فرصة التصدير، والنفاذ للأسواق فى المحيط الاقليمى والدولى، بما يساهم فى توفير فرص العمل للشباب وتقليل الفجوة بين الصادرات والواردات.

وأكد أن تدشين المبادرة يعكس حرص الرئيس عبد الفتاح السيسى على دعم القطاع الخاص، وتشجيع رجال الصناعة على إقامة مشروعات صناعية وطنية، وتذليل العقبات أمام المستثمرين، وهو ما بدأ واضحا فى توجيهات الرئيس فى منح الرخصة الذهبية للمستثمرين المتقدمين لمدة 3 أشهر.