بتهمة نشر معلومات مضللة.. محاكمة فنانة روسية مناهضة للحرب في أوكرانيا

منذ 1 سنة 190

انطلقت الخميس محاكمة الكسندرا سكوتشيلينكو، الفنانة الروسية التي أُوقفت لاستبدالها ملصقات في عدد من المتاجر برسائل مناهضة للحرب الأوكرانية. وتواجه سكوتشيلينكو حكماً قد يصل إلى السجن عشر سنوات.

ونشرت وسائل إعلام روسية مستقلة مشاهد تظهر الفنانة وهي تبتسم تزامناً مع دخولها قاعة المحكمة مكبلة اليدين وبرفقة عنصرين من الشرطة، وسط تصفيق من مجموعات حضرت لدعمها.

تهمة نشر معلومات مضللة

وتُحاكم الفنانة البالغة 32 عاماً بتهمة "نشر معلومات مضللة" عن الجيش الروسي مع التحريض على "الكراهية السياسية"، وهي تهمة ظهرت بعد غزو أوكرانيا ويعاقَب عليها بالسجن 10 سنوات.

وأشار الادعاء إلى أنّ سكوتشيلينكو متّهمة "بلصق أوراق تحوي معلومات مضللة" على "بطاقات الأسعار"، في خطوة مناهضة للحرب أقدمت عليها الفنان في 31 آذار/مارس داخل متاجر في سانت بطرسبرغ في شمال غرب روسيا.

وأُوقفت في 11 نيسان/أبريل عقب تفتيش منزلها .

ونقلت "ميديازونا"، وهي وسيلة إعلامية مستقلة، عن المدعي العام تأكيده خلال جلسة الخميس أنّ بطاقات الأسعار "المضللة" أفادت بمعلومات تقديرية عن عدد الجنود الروس الذين قتلوا في أوكرانيا مع بداية الهجوم، وعدد الضحايا المدنيين الذين قضوا عقب قصف مسرح أثناء محاصرة مدينة ماريوبول الأوكرانية.

"أين الجريمة في جملة أوقفوا الحرب؟ "

واعترفت سكوتشيلينكو بوضعها الملصقات لكنّها أكدت أنها غير مذنبة وأنّ الرسائل لا تحتوي على معلومات مضللة.

وتوجّهت إلى المدعي العام بالقول "أين الجريمة في جملة أوقفوا الحرب؟ "، على ما نقلت "سوتا" وهي وسيلة إعلامية مستقلة أيضاَ. وخلال احتجازها، أكّد داعموها أنها عانت من مشاكل صحية مدى أسابيع.