بايدن يطالب الأميركيين بمعارضة "العنف السياسي" ورفض "ترهيب الناخبين"

منذ 1 سنة 144

قال الرئيس جو بايدن الأربعاء إن على الأميركيين أن يتحدوا ضد "العنف السياسي وترهيب الناخبين"، محذرا من تصاعد التطرف الجمهوري قبل انتخابات الكونغرس النصفية الأسبوع المقبل.

ودعا بايدن في كلمة تلفزيونية الأميركيين إلى الوقوف صفا واحدا "ضد العنف السياسي وترهيب الناخبين"، منبها إلى "الارتفاع المقلق" في عدد الشخصيات العامة التي تتغاضى عن مثل هذه التصرفات، وقال "علينا مواجهة هذه المشكلة، لا يمكننا إدارة ظهرنا لها"، مضيفا "لا يمكننا التظاهر بأنها ستحل نفسها بنفسها". 

وحذّر الرئيس الأميركي من أن رفض بعض المرشحين الجمهوريين قبول نتائج انتخابات منتصف الولاية "يمهد الطريق للفوضى".

وقال بايدن في مقتطفات نشرها البيت الأبيض قبل إلقائه الكلمة: "هناك مرشحون يتنافسون على مناصب من كل المستويات في أميركا... لا يلتزمون بقبول نتائج الانتخابات التي يخوضونها"، وأضاف "يمهد ذلك الطريق للفوضى في أميركا... وهو أمر غير مسبوق وغير قانوني وغير أميركي".

ويقدّر مراقبو الانتخابات أن الديموقراطيين سيخسرون غالبيتهم في مجلس النواب لصالح الجمهوريين الثلاثاء، في حين أن حفاظهم على غالبيتهم في مجلس الشيوخ ما يزال موضع شكّ.