امرأة تتهم راسل براند بإظهار أجزاء حميمة من جسمه لها

منذ 6 أشهر 76

ينفي راسل براند الاتهامات التي قال مطلقوها إنها حدثت بين عامي 2006 و2013 (حساب براند على إنستغرام)

اتهمت امرأة الممثل البريطاني راسل براند بالكشف عن أجزاء حميمة من جسمه لها في عام 2008، لتنضم إلى سلسلة نساء وجهن له اتهامات بالتحرش الجنسي.
وقالت المرأة لـ"بي بي سي" إنها كانت تعمل في مبنى يضم مكاتب الهيئة البريطانية في لوس أنجلس عندما وقعت الحادثة، وبأن براند تحدث عن الموضوع بشكل ساخر بعد فترة وجيزة عبر برنامجه الإذاعي.
ولم تتقدم المرأة بشكوى، لكنها أبلغت إدارة "بي بي سي" بالحادثة في عام 2019، من دون اتخاذ أي إجراء رسمي.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)


وقالت المرأة للقناة التلفزيونية "أشعر بالخجل، ولكن الأهم من ذلك أطرح تساؤلات عما إذا كان القيام بأمر ما حينها ليقلل عدد النساء اللاتي تعرضن لأشياء فظيعة على يده، مثلما نقرأ في الصحف الآن".
ونشر تحقيق مشترك أجرته صحيفة "ذي تايمز" و"صنداي تايمز" والقناة "الرابعة" البريطانية، اتهامات وجهتها أربع نساء لراسل براند بالاغتصاب والاعتداء الجنسي والإيذاء النفسي.
وينفي راسل براند (48 سنة) الاتهامات التي قال مطلقوها إنها حدثت بين عامي 2006 و2013، مشيراً إلى أن علاقاته كانت دائماً تحصل "بالتراضي".
ووصف المتحدث الرسمي باسم رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك هذه المزاعم بأنها "خطرة للغاية ومقلقة"، مضيفاً أن سوناك "أوضح أنه لا ينبغي أبداً أن يكون هناك مجال للتحرش في أي مكان".
وأعلنت دار "بلوبيرد" للنشر التي كانت تعتزم طرح كتاب يحمل توقيع راسل براند نهاية العام الحالي تعليق "جميع المنشورات المستقبلية" مع الممثل الكوميدي، بينما ألغت منصة "يوتيوب" للفيديو تداول محتواه.