الولايات المتحدة تضيف عشرات الشركات التكنولوجيا الصينية المرتبطة بالجيش إلى القائمة السوداء التجارية

منذ 1 سنة 308

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- أضافت الولايات المتحدة الأمريكية شركة صينية كبرى لصناعة الرقائق، وعشرات الشركات الصينية الأخرى إلى القائمة السوداء التجارية، الخميس، حيث تعمل واشنطن على تقييد صناعات التكنولوجيا الفائقة والذكاء الاصطناعي في بكين.

وتمثل إضافة شركة YMTC لصناعة الرقائق، إلى قائمة الشركات المحظورة، تصعيدا من محاولات واشنطن لقمع الشركات التي يمكن استخدامها لتعزيز الجيش الصيني. وستمنع القيود المفروضة، الشركات الأمريكية من شحن البضائع إلى بعض الشركات المدرجة في القائمة السوداء دون الحصول أولا على ترخيص خاص، كما سيتم منع الشركات الأخرى، من شراء أي منتج مصنوع باستخدام التكنولوجيا الأمريكية.

وتعمل الولايات المتحدة باستمرار، على الحد من الأنشطة التي يمكن أن تقوم بها شركات الأعمال الأمريكية، مع الشركات الصينية التي تشتبه الولايات المتحدة، في أنها تساعد الجيش الصيني أو تنتهك حقوق الإنسان.

وفي أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، فرضت الولايات المتحدة قيودا شاملة جديدة، تهدف إلى الحد من وصول الصين إلى التكنولوجيا المهمة للأنشطة والتصنيع المتعلق بقوتها العسكرية. وتزعم الولايات المتحدة أن الشركات المضافة إلى القوائم تشكل تهديدا للأمن القومي الأمريكي، بما يشمل دعم تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي، والصواريخ التي تفوق سرعتها سرعة الصوت.

وتأتي التحركات الأخيرة، بعد أسابيع من لقاء الرئيس الأمريكي جو بايدن وجها لوجه، للمرة الأولى، مع الرئيس الصيني شي جين بينغ. وكانت المحادثات تهدف إلى أن تكون نقطة انطلاق لمزيد من التواصل، بين القوتين العظميين في العالم.

وفي إطار إعلان الخميس، قالت الولايات المتحدة أيضا إنها أزالت بعض الشركات الصينية مما يسمى بـ"قائمة المراقبة"، بعد أن اعتُبرت تلك الشركات أنها لا تشكل خطرا على الأمن القومي الأمريكي.