النائب محمد فريد يطالب بزيادة الحوافز للقطاع الخاص للتوسع فى المدارس التكنولوجية

منذ 1 شهر 34

أشاد النائب محمد فريد عضو مجلس الشيوخ عن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، بنظام التعليم في المدارس التكنولوجية التطبيقية، مضيفا في واقع الأمر ما نشهده اليوم من نموذج مدارس التكنولوجيا التطبيقية من النماذج الإيجابية التي يستحق الإشادة بها".

جاء ذلك خلال كلمته بالجلسة العامة لمجلس الشيوخ، برئاسة المستشار عبد الوهاب عبد الرازق، لمناقشة طلب مناقشة مقدم من النائب جميل حليم حبيب وأكثر من عشرين نائبا وموجه لوزير التربية والتعليم والتعليم الفني، لاستيضاح سياسة الحكومة – ممثلة في وزارة التربيـة والتعليم والتعليم الفني بشأن المـدارس التكنولوجيـة التطبيقيـة، وآليات وضوابط التعاون مع المؤسسات الصناعية التابعة للدولة كشريك صناعي في إنشائها".

كما أشاد فريد، بوزارة التربية والتعليم لنشرها وإتاحة البيانات على موقعها الخاصة بالتعليم التكنولوجي، مثمنا الشراكة بين الدولة والقطاع الخاص لإنشاء مدارس التكنولوجيا، موضحا أنه إذا كان هناك رغبة في استدامة هذا النموذج والتوسع فيه يجب أن يكون هناك سياسيات محفزة للقطاع الخاص لخلق فرص عمل وانسحاب الحكومة، والسماح للقطاع الخاص بالنمو، داعيا أن يتم التوسع في هذه المدارس بجميع محافظات الجمهورية وخاصة في الصعيد.

وشدد علي أهمية تعزيز التنافسية، قائلا: "إذا كان هناك رغبة في التوسع الجغرافي لهذه المدارس فلابد أيضا من تعزيز التنافسية وتنشيط القطاع الخاص"، كما دعا لمراجعة الضوابط لإنشاء المدارسة التكنولوجية التطبيقية.

ووجه فريد، مجموعة من التساؤلات موجهة إلي الحكومة عن برامج رفع كفاءة المعلمين وتدريبهم المستمر لضمان جودة العملية التعليمية ومواكبتها للتطور التكنولوجي المستمر، وكذلك عن توافر الموارد المالية اللازمة لوجود ملاءة مالية لتعيين المعلمين الأكفاء وضمان تدريبهم المستمر.