النائب محمد حمدى موسى: نرفض أى محاولات للمساس بالسيادة المصرية

منذ 7 أشهر 53

قال اللواء محمد حمدى موسى عضو مجلس النواب أننا نرفض أي محاولات للمساس بالسيادة المصرية موضحا أن دعوة إسرائيل لبعض الفلسطينين للنزوح للأراضى المصرية ثم العدول عن ذلك ما هي إلا دعوة خبيثة الغرض، منها تفريغ القضية الفلسطينية من مضمونها، موضحا أن مصر لن تقبل بأى تحرك يمس سيادتها.

وأضاف موسى، أن إسرائيل تحاول طمث الهوية الفلسطينية بالكامل وتفريغ قطاع غزة من سكانه، وكل هذه المحاولات خبيثة لن يتم القبول لها، موضحا أن العالم كله يصمت عن الانتهاكات الإسرائيلية داخل الأراضى الفلسطينية، ولا ندرى لماذا هذا الصمت.

وتجدر الإشارة إلى أن كبير المتحدثين العسكريين للجيش الإسرائيلي، اللفتنانت كولونيل ريتشارد هيشت، قال في تصريح صحفى له "أعلم أن معبر رفح (على الحدود بين غزة ومصر) لا يزال مفتوحا... وأنصح أي شخص يمكنه الخروج بالقيام بذلك".

ثم عاد المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي، اليوم ليؤكد أنه لا توجد أية دعوة إسرائيلية رسمية لتوجيه سكان قطاع غزة نحو الأراضي المصرية.