النائب محمد إسماعيل يسأل وزير الزراعة عن إجراءات توفير الأسمدة للمحاصيل الاستراتيجية

منذ 1 شهر 64

قال النائب محمد إسماعيل، عضو مجلس النواب عن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، إنه فى ظل تداعيات الحرب الروسية الأوكرانية وتهديد الأمن الغذائى العالمى واتجاه الدولة لتحقيق الاكتفاء الذاتى خاصة من محصول القمح، هناك خطاب من رئيس قطاع الخدمات الزراعية موجه إلى جميع مديريات الزراعة فى سبتمبر 2022، والذى يوجه بصرف 2 شيكارة من الأسمدة لكل فدان من حصة المحاصيل الشتوية، وخصوصا محصول القمح كمحصول شتوى استراتيجى، لحين أعمال الحصر الفعلى والتسجيل على المنظومة.

جاء ذلك خلال الجلسة العامة لمجلس النواب، برئاسة المستشار الدكتور حنفى جبالى، اليوم الثلاثاء، بحضور السيد القصير، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، لمناقشة نحو 157 أداة رقابية، موجهة للوزير، ما بين طلبات إحاطة وأسئلة وطلبات مناقشة عن تحقيق الاكتفاء الذاتي من المحاصيل الزراعية، وتسعيرها بالسعر العادل للفلاح، وعن توفير مستلزمات الإنتاج من أسمدة وتقاوى ومبيدات وعودة الإرشاد الزراعى.

وتابع إسماعيل: "إذا كان بداية زراعة القمح فى مصر فى بداية شهر ديسمبر ويحتاج الفلاح تسميد المحصول على 3 مراحل، ويحتاج الفلاح تسميد المحصول خلال أول 60 يوما من بداية الزراعة، وكل جمعية زراعية تشرف على من 3000 إلى 10000 فدان، وكل جمعية فيها 2 مشرف حوض يقوم بأعمال الحصر، وبالتالي أعمال الحصر قد تأخذ من 3 أو 4 أشهر".

وتساءل نائب التنسيقية: "ما المدى الزمني لإنهاء أعمال الحصر، وما هى الإجراءات التى تتبعها وزارة الزراعة لتوفير الأسمدة عالية الجودة مثل الفوسفات الأحادي – البوتاسيوم – وغيرها، بأسعار عادلة حتى لا يضطر للاتجاه إلى السوق السوداء وكثير منها يكون مغشوشا".