النائب حازم الجندى عن مبادرة الرئيس للكشف عن أمراض السمنة: الوعى بالصحة استثمار

منذ 1 سنة 176

أكد المهندس حازم الجندى عضو مجلس الشيوخ وعضو الهيئة العليا لحزب الوفد، أن الاهتمام بالأطفال خاصة طلاب المرحلة الابتدائية بات أمرًا ضروريا مثمنا استئناف العمل بمبادرة رئيس الجمهورية للكشف المبكر عن أمراض الأنيميا والسمنة والتقزم.

يأتى ذلك في الوقت الذى أعلن فيه الدكتور حسام عبد الغفار المتحدث باسم وزارة الصحة عن استئناف العمل بمبادرة رئيس الجمهورية للكشف المبكر عن أمراض (الأنيميا والسمنة والتقزم) لدى طلاب المرحلة الابتدائية ، موضحا أن مراحل الكشف بالمبادرة تشمل (قياس الوزن، الطول، تحليل الأنيميا)، وأشار إلى أن كل طالب يحصل على كارت المتابعة الصحية للمبادرة.

ونوه الجندى إلى أهمية وضع برنامج صحى وغذائى سليم لأبنائنا من طلاب المدارس مشيرا إلى أهمية تدريب الأطفال والأسرة علي الوعى بالصحة وأهمية الحفاظ علي الأطفال من أمراض السمنة والأنيميا وغيرها من الأمراض متابعا أن الاستثمار في أطفال مصر هو استثمار في مستقبل البلاد ويبدأ هذا الاستثمار بالحفاظ علي صحة أبناء مصر ووقايتهم وتدريبهم هم وأسرهم علي الوعى بالصحة. 

وقال عضو مجلس الشيوخ إن الوعى بالصحة للأطفال وكل أفراد الأسرة أمر هام وحيوى للغاية فالحفاظ علي صحة المصريين والوعي بذلك منذ الصغر لا يقيهم من التعرض للأمراض مستقبلا فحسب وإنما يوفر علي الدولة ميزانية كبيرة تنفق علي العلاج من الأمراض فيما بعد ومن ثم هو استثمار في الحاضر والمستقبل معا.

كما أشار الجندى إلى أن الرئيس عبد الفتاح السيسي لطالما نبه أكثر من مرة علي ضرورة الحفاظ علي المصريين من السمنة وكثير من الأمراض المتعلقة بها لافتا إلى ضرورة تعامل الأسرة مع هذا الأمر علي محمل الجد، فالوعى بالصحة بات أمرا ملحا وضروريا للحفاظ علي طلاب مصر.