الكونغو الديمقراطية: أكثر من 120 قتيلاً في فيضانات اجتاحت العاصمة كينشاسا

منذ 1 سنة 179

بقلم:  يورونيوز  •  آخر تحديث: 14/12/2022 - 08:56

فيضانات كنشاسا

أفادت وثيقة حكومية يوم الثلاثاء بأن ما لا يقل عن 120 شخصا لقوا حتفهم في عاصمة جمهورية الكونغو الديمقراطية كينشاسا بعد أن أدت الأمطار الغزيرة إلى فيضانات وانهيارات الأرضية.

وغمرت مياه موحلة أحياء بأكملها، ودمرت منازل وطرقا بما في ذلك الطريق السريع" إن1"، الذي يربط كينشاسا بميناء ماتادي البحري الرئيسي. وقال مكتب رئيس الوزراء في بيان إن الطريق "إن1" قد يغلق لثلاثة أو أربعة أيام. وجمعت حصيلة القتلى الإدارة العامة للهجرة، التابعة لوزارة الداخلية.

وإثر اجتماع أزمة، أعلن وزير الداخلية دانيال أسيلو الحداد الوطني ثلاثة أيام اعتبارا من الأربعاء، وفق بيان أصدرته رئاسة الحكومة. وألحقت الفيضانات أضرارا جسيمة بالممتلكات، وغمرت المياه الشوارع الرئيسية في وسط المدينة. واجتاحت الفيضانات شوارع في منطقة غومبيه الراقية التي تضم وزارات وسفارات.

وأفادت السلطات بأن الضحايا سقطوا في مناطق وبلديات مختلفة في المدينة ولا سيما في الوديان حيث طُمرت المنازل بسبب انزلاقات التربة. ومن بين القتلى تسعة أشخاص من نفس العائلة، بينهم أطفال، قضوا في انهيار منزلهم في منطقة بينزا ديلفو ببلدية نغاليما في كينشاسا. وقال أحد أقرباء العائلة "نحو الرابعة فجراً استيقظنا بفعل المياه التي تسرّبت إلى المنزل"، وأشار إلى استحداث قناة لتصريف المياه. وتابع "عدنا إلى المنزل للنوم وكنا مبلّلين"، وأضاف "انهار الجدار" بعدما عادت العائلة إلى النوم.

وعدد القتلى مرشح للزيادة. وقال وزير الصحة جان جاك مبونغاني مباندا إن الوزارة أحصت 141 قتيلا، لكن العدد بحاجة إلى مراجعة مع الإدارات الأخرى.

كانت كينشاسا ذات يوم موقعا لقرى صيد على ضفاف نهر الكونغو، ولكنها تطورت حتى صارت واحدة من أكبر المدن الرئيسية في أفريقيا ويقطنها نحو 15 مليون نسمة.

والعديد من المساكن في كينشاسا منازل متداعية بنيت على منحدرات معرضة لخطر الفيضانات، فيما شبكات المجاري والصرف الصحي في المدينة لا تعمل بشكل جيد. وجعل التحضر السريع غير المنظم كينشاسا أكثر عرضة للفيضانات المفاجئة بعد هطول أمطار غزيرة، والتي صارت أكثر تواترا بسبب تغير المناخ.