القوات الإسرائيلية تقتل طفلة فلسطينية في جنين وتقول إن إطلاق النار كان غير مقصود

منذ 1 سنة 188

بقلم:  يورونيوز  •  آخر تحديث: 12/12/2022 - 21:12

مشيعون فلسطينيون خلال جنازة جنى زكارنة التي قتلت برصاص الجيش الإسرائيلي في جنين، الضفة الغربية.

مشيعون فلسطينيون خلال جنازة جنى زكارنة التي قتلت برصاص الجيش الإسرائيلي في جنين، الضفة الغربية.   -   حقوق النشر  JAAFAR ASHTIYEH/AFP or licensors

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، الاثنين في بيان مقتضب مقتل "الطفلة جنى مجدي عصام زكارنة ذات 16 عاماً، بعد إصابتها بأربع رصاصات أطلقها عليها جنود الاحتلال خلال اقتحام مدينة جنين".

وقالت القوات الإسرائيلية إنه خلال عملية في وقت متأخر من ليل الأحد لإلقاء القبض على ثلاثة فلسطينيين تشتبه في إعدادهم هجمات ضدها. وقال أقارب الفتاة لوكالة فرانس برس، إن جنى زكارنة كانت لوحدها على سطح منزلها في ساعة متأخرة من مساء الأحد عندما استهدفها قناص إسرائيلي كان متمركزا في مبنى فارغ.

أصيبت بأربع رصاصات قاتلة

وروى خال الفتاة ياسر محمود زكارنة والبالغ 28 سنة، إن "جنى صعدت (على السطح) لجلب قطتها ولم تعد، لذلك صعد شقيقها وفتح الباب ووجدها ملقاة هنا على ظهرها".

وأوضح لوكالة فرانس برس أن جنى "أصيبت بأربع رصاصات قاتلة، في الرأس والوجه ومرتين في الصدر. لقد قتلوا طفولة بالفعل". وأوضح الهلال الأحمر الفلسطيني أن ثلاثة فلسطينيين آخرين أصيبوا بجروح مختلفة برصاص الجيش الاسرائيلي خلال العملية. 

حداد

وتزامن مقتل الطفلة مع زيارة الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة المعنية بالأطفال والنزاع المسلح فيرجينيا غامبا التي بدأت زيارتها في الأراضي الفلسطينية وتشمل الجولة الضفة الغربية وقطاع غزة.

وسلم وزير الخارجية والمغتربين الفلسطينيين رياض المالكي تقريرا مفصلا لغامبا، مشيرا "إلى أن قوات الاحتلال أعدمت أكثر من 52 طفلاً منذ بداية العام، بعضهم قُتل برصاص جيش الاحتلال، وآخرون نتيجة اعتداءات نفذها المستوطنون، أو نتيجة حرمانهم من العلاج".

من جانبه دعا رئيس الوزراء محمد اشتية، المبعوثة غامبا "للتحقيق في جرائم الاحتلال ووضع إسرائيل على القائمة السوداء". وأعرب بيني غانتس وزير الدفاع الاسرائيلي الاثنين عن اسفه لمقتل الفتاة جنى مؤكدًا "أن الحادثة قيد التحقيق"، فيما أعلنت القوات الإسرائيلية الاثنين إنها قتلت الفتاة "بإطلاق نار غير مقصود".

ويشن الجيش الاسرائيلي عمليات عسكرية في مدينة جنين منذ بداية العام الحالي تستهدف فلسطينيين، يتهمهم بتنفيذ أو الاعداد لعمليات عسكرية ضد أهداف إسرائيلية.

وقُتل أكثر من 40 فلسطينياً في منطقة جنين خلال عمليات للقوات الإسرائيلية، من بينهم مسلّحون وأطفال لا يتجاوز عمر أحدهم 12 عاماً والصحافية الفلسطينية الأميركية شيرين أبو عاقلة.

في أعقاب اعتداءات دامية استهدفت إسرائيليين في الربيع، شنّ الجيش الإسرائيلي أكثر من ألفي عملية أمنية في الضفّة الغربية، لا سيما في منطقتي جنين ونابلس.