"الفرح تحول لكابوس".. مصرع فتاة وإصابة 2 أثناء رجوعهم من حنة صديقتهم في حادث تصادم بطريق صلاح سالم

منذ 2 أشهر 23
<p>وقعت حادثة أليمة، الخميس الماضي، على طريق صلاح سالم، حولت حفل الحنة إلى جنازة، حيث انقلبت <strong><a href="https://besraha.com/55837"><span style="color:#c0392b;">سيارة ملاكي</span></a></strong> بداخلها 5 فتيات أثناء عودتهن من حنة صديقتهن، مما أدى لوفاة فتاة تدعى ريهان وإصابة شقيقتها و3 من صديقاتها بينهن العروس، بعد أن اعترضت طريقهن إحدى السيارات، وسخر قائدها من قيادتها، وضيّق الطريق عليهن.</p><h2><span style="color:#c0392b;">حادث صلاح سالم</span></h2><p>وقال سراج الدين توفيق والد الفتاة المتوفاية، إن ابنته خريجة كلية سياحة وفنادق كانت تقود السيارة برفقة شقيقتها وصديقاتها، وكن عائدات من حنة صديقتهن، وهي من المصابات، وأثناء ذلك طاردهن شاب يقود سيارة ملاكي، وصدم سيارتهن من الخلف قبل صعود الكوبري، ثم تتبعهن أعلى الكوبري، وصدمهن مرة أخرى؛ مما أدى لاصطدام سيارتهن بسور الكوبري.</p><p>وكشف والد الضحية وأختها المصابة أنه ليس لديه إلا ابنتينه، وأن والدتهما توفيت منذ 5 شهور، وأن العروس المصابة خرجت بعد حنتها مع صديقاتها، وكان حفل زفافها غدا، ولكن تم تأجيل الحفل لإصابتها في الحادث، وطالب والد الضحية بمعاقبة الشاب المتسبب في الواقعة.</p><p>وقالت روان هشام، إحدى المصابات، والبالغة من العمر 22 عاما، حاصلة على ليسانس آداب، إن الحادث كان على طريق صلاح سالم يوم الخميس الماضي، في تمام الساعة الحادية عشرة مساء، وإنهن اتفقن على قضاء سهرة في منزل ريهان المتوفية التي تقطن بمصر الجديدة بصحبة أسرتها.</p><p>وأضافت: كنا نسير بشكل طبيعي، وأنها وجدت نفسها فجأة داخل أحد المستشفيات بالقاهرة؛ لتفيق على صوت شقيقة الضحية التي كانت معهن داخل السيارة وهي تقول: حسبي الله ونعم الوكيل فيه.. هو السبب هو اللي عمل فينا كده منه لله.</p><p>كان قسم شرطة مدينة نصر ثانٍ تلقى بلاغا من الخدمات الأمنية المعينة بطريق صلاح سالم يفيد باصطدام سيار بسور كوبري ووجود فتاة متوفية و4 مصابات، وانتقلت أجهزة الأمن وتبين اصطدام سيارة ملاكي &quot;رينو&quot; رقم 8694 س ع ج، وعثر على جثة ريهان سراج، 22 سنة، خريجة سياحة وفنادق، كما تبين إصابة شقيقتها روان سراج، 25 سنة بكسور مضاعفة بالحوض والقدمين، ودنيا منتصر، مصابة بجروح في العين، 23 سنة، وفتاة تدعى دنيا، وفتاة خامسة تدعى روان هشام، مصابة بكسور بالأيدي وتشوه بوجهها، تم نقلهن لمستشفى الدمرداش الجامعي لتلقي العلاج وتحفظ رجال المباحث على كاميرات المراقبة تمهيدا لتفريغها.&nbsp;</p>